واشنطن ترسل 1700 جندي إضافي إلى العراق

جنود أميركيون يصلون إلى قاعدة عسكرية في مخمور جنوب شرق الموصل (رويترز)
جنود أميركيون يصلون إلى قاعدة عسكرية في مخمور جنوب شرق الموصل (رويترز)

ينتظر أن ترسل الولايات المتحدة 1700 من جنودها المظليين لمساعدة القوات الأمنية العراقية في حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وستنتشر قوات من اللواء الثاني القتالي المحمول جوا -ومقره في كارولينا الشمالية- في العراق لتحل محل جنود الفرقة رقم 101 المحمولة جوا. وقال الكولونيل جيمس بات ورك قائد الفرقة الثانية والثمانين لصحيفة واشنطن تايمز الأميركية إن جنوده مستعدون لعملية انتشار في فصل الشتاء من أجل تقديم الدعم للقوات العراقية.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أعلنت في منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي عزمها نشر خمسمئة جندي إضافي في العراق.

وكان اللواء جوزيف أم مارتن قائد الفرقة الأولى مشاة قال الشهر الماضي إن القوات التي ستنشر في العراق ستتولى تدريب قيادات عسكرية وموظفين وجنودا وأفرادا من الشرطة في العراق، كما أنها ستخطط وتنفذ عمليات ضد تنظيم الدولة في ضفتي نهري دجلة والفرات، وسيكون التركيز أساسا على مدينة الموصل.

تحفظ
ويتحفظ البنتاغون عن كشف العدد الحقيقي للقوات الأميركية الموجودة في العراق، غير أن تقديرات تتحدث عن 3800 عسكري في العراق وثلاثمئة في سوريا.

وكان وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر قد زار العراق مرات عديدة في الأشهر القليلة الماضية لمناقشات الترتيبات العسكرية لمحاربة تنظيم الدولة، ولا سيما معركة الموصل التي تحظى بغطاء جوي من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

المصدر : واشنطن تايمز,الجزيرة