الجيش يستعيد "حمام العليل" جنوب الموصل

واصلت القوات العراقية تقدمها جنوب مدينة الموصل بسيطرتها على ناحية حمام العليل، وسط استمرار المعارك على المحورين الشرقي والغربي للمدينة، وسقوط قتلى من الجيش والمدنيين في تلك المعارك.

فقد قال قادة عسكريون عراقيون إن قواتهم استعادت ناحية حمام العليل وثماني قرى جديدة من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية جنوب مدينة الموصل اليوم، في استمرار لزحفها نحو مركز مدينة الموصل التي تعد آخر معاقل التنظيم في العراق.

وأكد ضابط في الجيش العراقي أن قوات عراقية مشتركة من الجيش والشرطة الاتحادية استعادت الناحية، وأنها تقوم بتمشيطها بحثا عن مسلحي تنظيم الدولة والمفخخات التي تركوها خلفهم.

وكانت القوات العراقية قد شرعت فجر اليوم باقتحام الناحية الواقعة بين قاعدة القيارة ومدينة الموصل، وتبعد عشرين كيلومترا جنوب المدينة.

وقال قائد عمليات تحرير نينوى الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله إن قوات الجيش والشرطة الاتحادية اقتحمت الناحية بمساندة طيران الجيش من ثلاثة محاور.

من جانبه، أفاد قائد الشرطة رائد شاكر جودت بأن قواته استعادت قرى الزفتية وطقطق وسنانيك القريبة من حمام العليل، مؤكدا أن القوات العراقية باتت على بعد ستة كيلومترات فقط عن مدينة الموصل من جهة الجنوب.

ويهدف الجيش وقوات الأمن المصاحبة له إلى دفع الجبهة الجنوبية للوصول إلى الموصل للانضمام إلى القوات الخاصة التي دخلت المدينة من الشرق الأسبوع الماضي وسيطرت على ستة أحياء وحفرت موطئ قدم لها في المعقل الأساسي لتنظيم الدولة في العراق.

خسائر
وكانت مصادر للجزيرة أفادت في وقت سابق اليوم بمقتل ثلاثين من القوات العراقية وإصابة نحو خمسين في معارك شرق الموصل وجنوبها.

وذكرت مصادر عسكرية أن سبعة مدنيين قتلوا -بينهم نساء وأطفال- في قصف جوي استهدف منزلين متجاورين بالمحور الشمالي لمدينة الموصل.

ونقلت وكالة الأناضول عن ضابط في قيادة عمليات نينوى أن جهاز مكافحة الإرهاب خاض معارك عنيفة في حي الزهراء (شرقي الموصل) قتل على إثرها خمسة من القوات العراقية وأصيب عدد آخر، بينهم صحفيون.

وكانت القوات العراقية أعلنت أنها سيطرت على أحياء في شرقي الموصل، لكنها أكدت أنها تواجه مقاومة شرسة من عناصر تنظيم الدولة، مما أجبرها على القيام بتراجع جزئي بعيد تقدمها داخل شوارع المدينة للمرة الأولى منذ انطلاق عملية استعادتها في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وفي المحور الغربي حيث يقاتل الحشد الشعبي نقلت وكالة الأناضول عن قائد الحملة العسكرية عبد الأمير رشيد يار الله قوله إن مقاتليه استعادوا خمس قرى جديدة من تنظيم الدولة.

وأوضح القائد يار الله أن قطعات الحشد الشعبي استعادت قرى طيشة وسيد حسن وحرارة وأبو شكة والفارسية ضمن المحور الغربي للموصل.

المصدر : الجزيرة + وكالات