بن دغر: السلام باليمن رهين الاستناد للمرجعيات

بن دغر عيّن في أبريل/نيسان الماضي رئيسا للحكومة اليمنية (الجزيرة)
بن دغر عيّن في أبريل/نيسان الماضي رئيسا للحكومة اليمنية (الجزيرة)

أكد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر أن أي خارطة طريق لا تستند إلى المرجعيات لن تحقق السلام.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي عن بن دغر القول إن "أي خارطة طريق لا بد أن تتوافق وتستند إلى المرجعيات الثلاث المتفق عليها".

وأضاف -خلال لقاء مع السفير البريطاني الليلة الماضية- أن أي مشاريع تسوية لا تستند إلى هذه المرجعيات المتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة "لا يمكن أن تحقق سلاما دائما وشاملا في اليمن، وتنهي معاناة الشعب اليمني الذي تسبب بها انقلاب مليشيا الحوثي وصالح على الشرعية الدستورية في البلاد".

ويشهد اليمن حربا منذ نحو عامين خلفت أوضاعا إنسانية صعبة، وتشير التقديرات إلى أن 21 مليون يمني (80% من السكان) بحاجة إلى مساعدات، كما أسفر النزاع عن مقتل 6600 شخص، وإصابة نحو 35 ألفا، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكد رئيس الوزراء اليمني أن العمل جار على قدم وساق مع دول التحالف العربي لإعادة فتح مطار الريان بمدينة المكلا بحضرموت، مشيرا إلى أن المطار والميناء يعدان واجهة المحافظة للخارج.

أجرى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تعديلا وزاريا شمل حقائب عدة في حكومة بن دغر، وشمل التعديل وزارات المالية والسياحة والإعلام والتعليم العالي والتربية والتعليم، إضافة لوزارتي الثقافة والأوقاف.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة