البغدادي يحرض مقاتليه على مهاجمة دول المنطقة

دعا أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية مقاتلي التنظيم لمواجهة القوات المهاجمة للموصل شمالي العراق وإلى عدم الانسحاب من معركة الموصل، وحث البغدادي مقاتليه على مهاجمة تركيا والسعودية، داعيا أهل السنة لدعم تنظيم الدولة.

وحث البغدادي مسلحي التنظيم على مهاجمة القوات المهاجمة للموصل بكل قوتهم وبكل الأساليب، وحذر في تسجيل صوتي نشرته مؤسسة الفرقان التابعة للتنظيم مقاتلي التنظيم من الانسحاب أو الهرب من معركة الموصل.

وتأتي تصريحات البغدادي بعدما استطاعت القوات العراقية بلوغ المشارف الشرقية لمدينة الموصل التي يسيطر عليها التنظيم منذ نحو عامين.

أهل السنة
ووجه زعيم تنظيم الدولة خطابا إلى أهل السنة قائلا إن تنظيمه هو الملجأ الوحيد لهم، ودعاهم إلى الوقوف مع التنظيم، وتحدث البغدادي عن الدور التركي في معركة الموصل ودعا مناصريه إلى مهاجمة تركيا.

وعبر البغدادي عن "ثقته بالنصر" في أول رسالة له بعد أن بدأت القوات العراقية بدعم جوي من التحالف الدولي هجوما كبيرا لاستعادة الموصل ثاني كبرى مدن البلاد.

وطلب البغدادي، واسمه الحقيقي إبراهيم السامرائي، من مقاتلي تنظيم الدولة أن يطلقوا "نار غضبهم" على القوات التركية التي تقاتلهم في سوريا ونقل المعركة إلى تركيا، كما دعا زعيم تنظيم الدولة أتباعه إلى شن هجمات في السعودية واستهداف قوات الأمن ومسؤولي الحكومة وأعضاء العائلة الحاكمة ووسائل الإعلام.

مقتل القيادات
وقال زعيم تنظيم الدولة إن "الخلافة ما تعثرت" بمقتل بعض كبار قادة تنظيم الدولة، وخص بالذكر أبو محمد العدناني وأبو محمد الفرقان اللذين قتلا في وقت سابق من العام الجاري في ضربات جوية أميركية.

يشار إلى أن آخر رسالة صوتية للبغدادي كانت في ديسمبر/كانون الأول 2015، وطمأن فيها أتباع تنظيم الدولة وأنصاره بأن الضربات الجوية التي تنفذها روسيا والتحالف الذي تقوده أميركا فشلت في إضعاف التنظيم في سوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن الجيش العراقي مقتل مئة من مقاتلي تنظيم الدولة بقصف جوي بالموصل وتحرير إحدى عشرة قرية بمحيط المدينة والسيطرة على حي كوكجلي، بينما أقر الحشد الشعبي بصعوبة جبهته.

قالت مصادر عسكرية إن القوات العراقية جنوب مدينة الموصل بدأت عملية عسكرية تستهدف منطقة "حمام العليل" لاستعادتها من تنظيم الدولة، في حين تتواصل المعارك في حي "كوكجلي" شرقي المدينة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة