بدء خروج مقاتلي المعارضة من خان الشيح تجاه إدلب

غارات النظام السوري تخلف دمارا واسعا بخان الشيخ
غارات سابقة للنظام السوري خلفت دمارا واسعا بخان الشيح بريف دمشق (الجزيرة-أرشيف)

أفادت مصادر للجزيرة بأن الدفعة الأولى من مقاتلي المعارضة المسلحة وعائلاتهم خرجوا من مخيم خان الشيح بـريف دمشق الغربي باتجاه إدلب شمال سوريا، وذلك تمهيدا لتسليم المخيم للنظام السوري ضمن اتفاق توصل له الطرفان في وقت سابق.

وقال مصدر في لجنة مصالحة خان الشيح إن نحو 350 مسلحا غادروا المخيم مع عائلاتهم التي تقدر بنحو سبعمئة شخص أغلبهم نساء وأطفال عبر 23 حافلة، مؤكدا أن المسلحين غادروا المدينة دون سلاحهم وقد سمح لكل حافلة أن تحمل قطعتي سلاح خفيف فقط.

وأضاف أن القوات الحكومية قامت باستلام جميع قطع السلاح المتوسطة التي كانت بحوزة المسلحين وتسوية أوضاع كل من رغب بالبقاء في المدينة التي وعدت الجهات الحكومية بعودة جميع الخدمات إليها.

وقال مقاتلو المعارضة إن الاتفاقات جزء من إستراتيجية ترحيل قسري لكافة سكان المناطق التي تسيطر عليها المعارضة بعد أعوام من الحصار والقصف.

من جهة أخرى، قالت مصادر إعلامية تابعة للنظام السوري إن 1270 شخصا سينقلون إلى إدلب الأسبوع المقبل، وإن الباقين ويتراوح عددهم بين (3000 و4500) شخص سينقلون إلى مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة.

ووفقا لتقديرات الأمم المتحدة يوجد 12 ألف شخص محاصر في بلدة خان الشيح التي تضم مخيما للاجئين الفلسطينيين بضواحي دمشق منذ أعوام، وهي البلدة الوحيدة غير الخاضعة لسيطرة الحكومة على طريق إمداد رئيسي من دمشق للمناطق التي تسيطر عليها الحكومة بمحافظة القنيطرة الجنوبية.

في سياق آخر، أفادت مصادر للجزيرة بإصابة عدة مدنيين بجروح جراء قصف للنظام على مدينة التل بريف دمشق بعد فشل المفاوضات وتعليقها من جهة المعارضة، جراء خرق قوات النظام الهدنة المتفق عليها لإتمام التفاوض من أجل تسليم المدينة للنظام.

كما أفادت مصادر للجزيرة أن قافلة مساعدات أممية دخلت مدينة مضايا بريف دمشق الغربي، أيضا في إطار اتفاقية الهدنة بين المعارضة النظام والتي عرفت باتفاقية كفريا الفوعا الزبداني.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

توصلت المعارضة السورية وقوات النظام إلى اتفاق يقضي بتسليم كامل مخيم خان الشيح بريف دمشق لقوات النظام، كما يقضي بخروج مقاتلي المعارضة بسلاحهم الفردي إلى محافظة إدلب شمالي سوريا.

Published On 24/11/2016
خان الشيح بريف دمشق الغربي

قصفت طائرات النظام أحياء حلب الشرقية مخلفة قتلى وجرحى، كما ألقت براميل تحتوي غاز الكلور على حي “أرض الحمرا” بالمدينة، بينما تقدمت المعارضة في بعض جبهات ريف دمشق واللاذقية.

Published On 24/11/2016
Members of the Civil Defence rescue children after what activists said was an air strike by forces loyal to Syria's President Bashar al-Assad in al-Shaar neighbourhood of Aleppo, Syria June 2, 2014. REUTERS/Sultan Kitaz/File Photo TPX IMAGES OF THE DAY

توصلت المعارضة المسلحة وقوات النظام بسوريا إلى اتفاق يقضي بتسليم المعارضة مدينة التل في ريف دمشق، وذلك مقابل سماح قوات النظام لمقاتليها بالخروج بسلاحهم الفردي إلى إدلب (شمال سوريا).

Published On 26/11/2016
من داخل مدينة التل - آب 2016
المزيد من عربي
الأكثر قراءة