نيران حوثية "صديقة" تقتل عددا من الانقلابيين باليمن

جانب من أفراد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية المتمركزين غربي الضالع (الجزيرة)
جانب من أفراد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية المتمركزين غربي الضالع (الجزيرة)

قُتل عدد من مسلحي جماعة الحوثي وقوات الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح وجُرح آخرون في قصف عن طريق الخطأ بصاروخ كاتيوشا كان يستهدف أحد مواقع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهة حمك غرب محافظة الضالع جنوبي اليمن.

وقالت مصادر ميدانية إن الحوثيين وقوات صالح المتمركزة في منطقة السور بمديرية الشعر في محافظة إب، أطلقوا عددا من صواريخ الكاتيوشا على مواقع الجيش والمقاومة في جبهة حمك غير أن أحدها أصاب حاجز تفتيش للحوثيين في نقيل الخشبة بالضالع، سقط على أثره قتلى وجرحى.

في غضون ذلك، أعلن الجيش الوطني مقتل خمسين من مسلحي الحوثي وقوات صالح خلال الساعات الـ24 الماضية في محافظة حجة المحاذية للحدود السعودية شمال غربي البلاد.

وجاء في بيان نشره المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة التابعة للجيش، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن "22 عنصرا من مليشيا الحوثي وصالح قتلوا، وجرح 17 آخرون في قصف لمدفعية التحالف العربي والجيش الوطني، وفي اشتباكات شمال شرق مدينة ميدي التابعة لمحافظة حجة، خلال الـ 24 ساعة الماضية".

وأضاف البيان أن 12 من الطرفين قُتلوا وجرح 14 آخرون -إصابات أربعة منهم خطيرة- "في قصف للتحالف والجيش استهدف اجتماعا لقيادات ميدانية تابعة للانقلابيين في منطقة حرض الحدودية خلال الفترة نفسها".

وفي جبهة حرض أيضا، لقي 16 من مسلحي الحوثي وقوات صالح، مصرعهم إثر غارة للتحالف على إحدى المزارع التي يتلقون تدريبا عسكريا فيها، وفق البيان.

ومنذ 26 مارس/آذار 2015، يشن التحالف العربي عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين وقوات صالح، استجابة لطلب الرئيس عبدربه منصور هادي بالتدخل عسكريا من أجل "حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية"، في محاولة لمنع سيطرة عناصر الجماعة وقوات صالح على كامل البلاد بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قالت المقاومة اليمنية اليوم السبت إن تسعة من مسلحي مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قتلوا وجرح عشرات آخرون باشتباكات بين الطرفين بمديرية نهم شرقي صنعاء.

استعاد الجيش الوطني اليمني والمقاومة مواقع جديدة في حجة وتعز من مليشيات الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح, بينما قصفت طائرات التحالف شاحنات أسلحة للحوثيين في إب.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة