معارك بمحيط تلعفر وتنظيم الدولة يستعيد قريتين

قوات عراقية في جنوب شرق الموصل (رويترز)
قوات عراقية في جنوب شرق الموصل (رويترز)

تتواصل المعارك بين مليشيا الحشد الشعبي وتنظيم الدولة الإسلامية في تلعفر غربي الموصل تمكن خلالها التنظيم من استعادة قريتين بمحيط البلدة، بينما تحدث مصدر عسكري عن سقوط قتلى من التنظيم في قصف جوي ومعارك في غرب وشمال الموصل.

فقد أفاد مصدر من مدينة تلعفر للجزيرة بأن تنظيم الدولة استعاد قرية الشريعة جنوب المدينة، بعد أيام من سيطرة مليشيا الحشد عليها.

وقالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم إن نحو عشرين من عناصر مليشيا الحشد قتلوا أثناء سيطرة التنظيم على قرية خرايب جحاش غرب تلعفر، كما قتل 21 عنصرا آخر خلال تصدي مسلحي التنظيم لهجوم على قرية المصايد غرب الموصل.

وكانت مصادر من تلعفر أفادت للجزيرة بمقتل خمسة مدنيين، هم نساء وأطفال، بقصف نفذته مليشيا الحشد والتحالف الدولي ومروحيات عراقية استهدف أحياء المدينة.

وكانت طائرات حربية شنت أمس السبت غارات كثيفة على تلعفر، مستهدفة بشكل مباشر شققا سكنية في حي حسنكوي أوقعت عددا من القتلى والجرحى.

ويستعد الجيش العراقي لاقتحام تلعفر (ستين كيلومترا غرب الموصل)، حيث أكد المحلل العراقي هشام الهاشمي أن قوات الجيش والشرطة التي ستقتحمها تضم 3500 فرد من السنة والتركمان الشيعة، مضيفا أن قوات الحشد الشعبي ستبقى خارج البلدة وتفرض عليها حصارا.

معارك الموصل
وعلى جبهة مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، نقلت وكالة الأناضول عن مصدر عسكري أن 37 من مسلحي تنظيم الدولة قتلوا في قصف جوي ومعارك في غرب وشمال المدينة.

وقال بيان صدر اليوم الأحد عن مديرية الاستخبارات العسكرية في وزارة الدفاع إن الطيران الحربي العراقي قصف أهدافا لتنظيم الدولة في تل الزلط، ضمن الجبهة الغربية للموصل.

وأوضحت المديرية أن القصف أدى إلى مقتل 32 من مسلحي التنظيم، وتدمير سيارات تحمل مسلحين وأسلحة رشاشة.

كما ذكر ضابط في الجيش للأناضول أن قوات الجيش في فرقة المشاة 16 قتلت خمسة من عناصر التنظيم في معارك شمال مدينة الموصل.

وفي هذه الأثناء، اندلعت اشتباكات مسلحة عنيفة بين قوات جهاز مكافحة الإرهاب (تابعة للجيش) وتنظيم الدولة في حي الفلاح شمال شرقي الموصل.

وقال المقدم في قوات مكافحة الإرهاب مروان سلوم إن القوات المسلحة اقتحمت حي الفلاح من محورين الأول عن طريق حي التحرير والآخر حي الزهور، والاشتباكات مستمرة منذ ساعات عدة.

من ناحية أخرى، قالت مصادر للجزيرة إن مدنيين عالقين في حي الانتصار شرقي الموصل وجهوا نداء استغاثة لوقف القصف على حيهم.

من جانبها، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن القصف الذي نفذته طائرات التحالف الدولي على حي الصناعة في الموصل أمس السبت أسفر عن مقتل 14 شخصا وإصابة 35 آخرين.

وكان الجيش العراقي قد أعلن أمس أن قواته استعادت السيطرة على 50% من إجمالي محافظة نينوى منذ انطلاق عملية استعادة مدينة الموصل مركز المحافظة من تنظيم الدولة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ومنذ انطلاق عملية استعادة الموصل في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي وحتى اليوم استعادت القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي 21 حيا سكنيا من أصل 65 تابعا لمدينة الموصل بساحليها الأيسر والأيمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اعتبر تحالف القوى العراقية (أكبر كتلة سنية في البرلمان العراقي) إقرار قانون مليشيا الحشد الشعبي "طعنا لمبدأ الشراكة"، وهدد بالطعن عليه أمام القضاء، وسط تأكيدات قانونية بمخالفته الدستور العراقي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة