تحذيرات من تدهور حالة أسيرين فلسطينيين بسجون الاحتلال

ناشطون في وقفة تضامن مع الأسيرين شديد وأبو فارة من أمام معبر "بيت حانون" بغزة(الجزيرة)
ناشطون في وقفة تضامن مع الأسيرين شديد وأبو فارة من أمام معبر "بيت حانون" بغزة(الجزيرة)

حذر رئيس هيئة شؤون الأسرى عيسى قراقع من خطورة الحالة الصحية لمعتقليْن فلسطينيين مضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، وحملت حركة الجهاد الإسلامي سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياتهما.

وقال قراقع في مؤتمر صحفي عقده في رام الله إن المضربين أنس شديد وأحمد أبو فارة يصارعان الموت. وبيّن أنهما فقدا النطق بشكل كامل والذاكرة، وأصيبا بآلام شديدة.

واتهم قراقع سلطات الاحتلال الإسرائيلي باللامبالاة والاستهانة بمطالب المضربيْن المتمثلة بإنهاء الاعتقال الإداري.

من جانبها حذرت حركة الجهاد الإسلامي سلطات الاحتلال من التلاعب بحياة الأسرى الفلسطينيين في سجونها، خصوصا المضربين عن الطعام، وحملت الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياتهم.

ونظم عشرات الناشطين والمتضامنين وقفة أمام معبر "بيت حانون" شمال قطاع غزة للتعبير عن دعمهم للأسيرين أنس شديد وأحمد أبو فارة المضربين، وسط تحذيرات من خطر شديد يهدد حياتهما.

ويخوض الأسيران إضرابا عن الطعام منذ 64 يوما، رفضا للاعتقال الإداري الذي تقره المخابرات الإسرائيلية بالتنسيق مع الجيش، لمدة تتراوح بين شهر وستة أشهر.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

جددت سلطات الاحتلال الاسرائيلي الاعتقال الإداري للصحفي عمر نزال عضو الأمانة العامة لنقابة الصحفيين الفلسطينيين للمرة الثانية على التوالي ولمدة ثلاثة أشهر. وأكدت عائلته أنه مضرب عن الطعام منذ أسبوعين.

20/8/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة