النظام يتقدم شرق حلب وسط حركة نزوح واسعة

الأحياء المحاصرة شرقي مدينة حلب شهدت قصفا عنيفا لقوات النظام (رويترز)
الأحياء المحاصرة شرقي مدينة حلب شهدت قصفا عنيفا لقوات النظام (رويترز)

نقل مراسل الجزيرة عن مصادر في المعارضة أن قوات النظام السوري أحرزت تقدما محدودا في منطقتي أرض الحمرا وحي جبل بدور شرقي حلب، بينما أكدت مصادر محلية للجزيرة أن الأحياء المحاصرة تشهد عملية نزوح واسعة.

من جهتها أكدت مصادر إعلامية مقربة من قوات النظام السوري أنها تمكنت مع حلفائها من بسط السيطرة اليوم الأحد على حي جبل بدرو وحي الصاخور شرقي المدينة بعد السيطرة على حي مساكن هنانو.

وأفاد مراسل الجزيرة في حلب أدهم أبو الحسام بوقوع اشتباكات عنيفة في تلك المناطق بين قوات المعارضة وجيش النظام، الذي سيطر على مساكن هنانو عبر هجوم شنه من ثلاثة محاور.

وقال المراسل إن الأحياء المحاصرة شرقي المدينة شهدت قصفا عنيفا لقوات النظام، مما أسقط قتلى وعشرات الجرحى، وأضاف أن القصف تركز في أحياء الحيدرية والهلك وبعيدين والإنذارات والشيخ فارس والصاخور.

وأضاف مراسل الجزيرة أن القصف تزامن مع محاولة لقوات النظام للتقدم باتجاه قرية عزيزة المتصلة بحي الشيخ سعيد جنوب شرق حلب، وتهدف قوات النظام من هجومها إلى تقطيع أوصال الأحياء الواقعة تحت سيطرة المعارضة المسلحة.

ويمهد جيش النظام لتقدم قواته باتجاه حيي الصاخور والحيدرية، وبالتالي شطر الأحياء الشرقية إلى قسمين شمالي وجنوبي، وتضييق الخناق على المعارضة، تزامنا أيضا مع محاولة تقدم قوات النظام من الجهة الجنوبية الشرقية لحلب من ناحية قرية عزيزة المتصلة بحي الشيخ سعيد.

عمليات نزوح من الأحياء التي يتقدم فيها النظام (رويترز)

حركة نزوح
من جهتها أكدت مصادر محلية للجزيرة أن أحياء الهلك والشيخ فارس والصاخور في الجزء المحاصر من مدينة حلب تشهد عملية نزوح واسعة، إثر تقدم لقوات النظام في حي مساكن هنانو شرقي المدينة، بينما يتصاعد الحديث عن تطورات ميدانية حاسمة قد تشهدها حلب في الأيام القادمة.

كما تحدثت مصادر عن قيام عدد من العائلات بتسليم نفسها لقوات النظام والمليشيات الموالية له، ولم يعرف بعد مصير تلك العائلات، في حين يعرفمصير أكثر من 250 ألف مدني محاصرين في أحياء المدينة الشرقية.

ونقلت وسائل إعلام تابعة لقوات النظام أنها أمنت لمدنيين خروجهم من المواقع التي تشهد اشتباكات عنيفة، بينما أكدت مصادر للجزيرة أن النزوح الأكبر للمدنيين في اتجاه عمق الأحياء الواقعة تحت سيطرة المعارضة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

سقط عشرات القتلى والجرحى جراء قصف قوات النظام السوري للأحياء المحاصرة شرق حلب، بعد سيطرتها على حي مساكن هنانو أكبر تلك الأحياء، وتقدمها باتجاه حي الصاخور وسط موجة نزوح للسكان.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة