اتفاق يخرج مقاتلي المعارضة من مخيم خان الشيخ

دمار كبير في خان الشيخ خلفته غارات النظام السوري (الجزيرة)
دمار كبير في خان الشيخ خلفته غارات النظام السوري (الجزيرة)

أفاد مراسل الجزيرة بأن المعارضة المسلحة وقوات النظام توصلا إلى اتفاق يقضي بخروج كافة مقاتلي المعارضة من مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق غدا الاثنين، إلى مناطق سيطرة المعارضة في إدلب.

وأضاف المراسل أن الاتفاق الذي فرضه النظام على المعارضة بعد حملة جوية مكثفة على المخيم، تضمن احتفاظ مقاتلي المعارضة بسلاحهم الفردي وتسليمهم سلاحهم المتوسط والثقيل، مقابل وقف القصف وفك حصار النظام للمخيم والسماح بدخول المساعدات الإنسانية وإعادة كافة الخدمات للمخيم.

وكانت المعارضة المسلحة قد توصلت إلى اتفاق مع النظام السوري بداية هذا الشهر، يقضي بخروج مقاتليها من بلدة خان الشيح في ريف دمشق الغربي إلى إدلب (شمالي سوريا).

وجاء الاتفاق بين الطرفين بعد حملة عسكرية استمرت عدة أشهر على البلدة، شنتها قوات النظام باستخدام البراميل المتفجرة، وأدت إلى فصل البلدة عن محيطها، وهو ما دفع الأهالي إلى الضغط على المعارضة المسلحة من أجل تسليم البلدة للنظام.

وخلال العامين الماضي والجاري أبرمت عدة اتفاقات بين المعارضة وقوات النظام، أفضت إلى خروج المعارضة، وبينها اتفاق الوعر الذي أبرم يوم 20 سبتمبر/أيلول 2015 وتعثر عدة مرات، إلا أنه في سبتمبر/أيلول الماضي خرجت دفعة أولى من مقاتلي المعارضة من الحي تنفيذا للاتفاق.

كما تم إبرام اتفاق داريا في الغوطة الغربية لدمشق يوم 26 أغسطس/آب الماضي، حيث خرج بموجبه مقاتلو المعارضة والأهالي، تلته اتفاقية معضمية الشام في ريف دمشق يوم 19 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وقبله اتفاق قدسيا والهامة يوم 13 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

وصلت ثماني حافلات برفقة مندوبي الأمم المتحدة والهلال الأحمر إلى مدينة معضمية الشام بريف دمشق لاستكمال إجلاء أهالي مدينة داريا المحاصرين بالمعضمية، بينما يطالب الأهالي الأمم المتحدة بالتدخل لمنع التهجير.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة