محكمة إسرائيلية تمدد العزل الانفرادي للشيخ رائد صلاح

الشيخ رائد صلاح أوقف إضرابه عن الطعام في سجنه ببئر السبع استجابة للجنة المتابعة العليا بالداخل الفلسطيني (الجزيرة)
الشيخ رائد صلاح أوقف إضرابه عن الطعام في سجنه ببئر السبع استجابة للجنة المتابعة العليا بالداخل الفلسطيني (الجزيرة)
مددت المحكمة الإسرائيلية العزل الانفرادي لرئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الشيخ رائد صلاح لثلاثة أشهر أخرى تنتهي مع انتهاء محكوميته في 8 فبراير/شباط المقبل.

وجاء ذلك بعد جلسة عقدتها هيئة المحكمة الإسرائيلية في سجن "أيشل" في بئر السبع، حيث يقضي الشيخ رائد صلاح حكما بالسجن لتسعة أشهر بعد إدانته بالتحريض.

وبذلك قبلت المحكمة طلب النيابة العامة التي ادعت أن صلاح يشكل خطرا على أمن السجن وإسرائيل، وأن عزله ضروري لمنع هذا الخطر، على حد قولها.

وكان الشيخ صلاح قد أنهى الخميس الماضي إضرابه عن الطعام -الذي بدأه الأحد- احتجاجا على جملة من ممارسات سلطة السجون الإسرائيلية، بما في ذلك وضعه في العزل الانفرادي بسجن في مدينة بئر السبع.

وجاء القرار استجابة لدعوة من لجنة المتابعة العليا -وهي أعلى هيئة تمثل الفلسطينيين داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948- وفق ما قال رئيس لجنة الحريات بلجنة المتابعة الشيخ كمال الخطيب.

وأضاف الخطيب أن الأسباب التي دفعت الشيخ رائد صلاح للدخول في إضراب عن الطعام تتعلق بظروف احتجاز المعتقلين، وليست خاصة به فقط.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن الخطيب قوله إن "الشيخ احتج على الظروف التي يعانيها المعتقلون في السجون الإسرائيلية والتي عانى منها هو نفسه أيضا، سواء اقتحام غرفته ليلا أو مصادرة كتبه ومذكراته ومنع إدخال الكتب، إضافة إلى سجنه الانفرادي".

ودخل الشيخ رائد صلاح السجن في مايو/أيار الماضي، وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية قضت في أبريل/نيسان الماضي بسجنه تسعة أشهر بتهمة "التحريض على العنف" أثناء خطبة ألقاها في القدس الشرقية قبل تسع سنوات.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من عربي
الأكثر قراءة