لافروف يتهم دي ميستورا بإعاقة المحادثات السورية

لافروف: لا بديل عن حوار شامل بين المعارضة السورية والنظام (رويترز)
لافروف: لا بديل عن حوار شامل بين المعارضة السورية والنظام (رويترز)

اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستفان دي ميستورا بتقويض قرار أممي يقضي بعقد مباحثات بين المعارضة والنظام دون شروط مسبقة.

وقال لافروف إن دي ميستورا عمل على تقويض القرار لأكثر من نصف عام. وشدد على أن الخروج من الأزمة يتطلب أن تأخذ المعارضة الوطنية والحكومة السورية بزمام المبادرة لتنظيم حوار شامل.

وتأتي تصريحات لافروف بعد يومين من رفض الحكومة السورية مقترحا قدمه دي ميستورا بشأن تشكيل إدارة ذاتية في منطقة حلب الشرقية التي تخضع لحصار خانق وتقصفها مقاتلات النظام وروسيا.

وقال دي ميستورا في وقت سابق إن حلب ينبغي أن تكون حالة خاصة، وإن هذه الإجراءات يمكن أن تكون مؤقتة، لكن وزير الخارجية السوري وليد المعلم اعتبر أن هذا المقترح يشكل "انتهاكا للسيادة".

وقد حذر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا من أن الوقت ينفد بالنسبة للوضع في شرق حلب.

وكان دي ميستورا أجرى أول أمس الأحد محادثات مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم تناولت الخطة الأممية الهادفة إلى وقف أعمال العنف في حلب.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

وصفت الخارجية الإيرانية مقترح دي ميستورا بشأن سوريا بناقص ومرحلي، وشددت على أن مشاريع التقسيم لن تمر. واقترح دي ميستورا تشكيل إدارة ذاتية شرق حلب، وهو ما رفضه النظام والمعارضة.

المزيد من حروب
الأكثر قراءة