عشرات آلاف النازحين من الموصل

طابور طويل من نازحي الموصل في انتظار الطعام بأحد المخيمات (رويترز)
طابور طويل من نازحي الموصل في انتظار الطعام بأحد المخيمات (رويترز)
أعلنت الأمم المتحدة أن أكثر من 68 ألف شخص نزحوا من مدينة الموصل منذ بدء القوات العراقية عمليتها العسكرية الشهر الماضي لتحرير المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية، بينما ذكر الهلال الأحمر العراقي أن العدد يفوق 85 ألف شخص.

وارتفع عدد النازحين بشكل ملحوظ خلال الأسبوع الماضي، مع توغل القوات العراقية إلى عمق المدينة الواقعة شمالي البلاد، والمكتظة بالسكان.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في بيان إن هناك "68550 مشردا حاليا في حاجة إلى مساعدة إنسانية"، وأوضح أن الاستجابة الإنسانية للهجوم الذي بدأ ضد تنظيم الدولة في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي ازدادت بشكل معقد، في ظل الاحتياجات المتنوعة لفئات مختلفة من المدنيين.

لكن جمعية الهلال الأحمر العراقية قالت اليوم الثلاثاء إن أعداد النازحين من المدينة ارتفعت إلى أكثر من 85 ألفا منذ انطلاق عمليات تحريرها من تنظيم الدولة.  

وذكر بيان للجمعية أنه "بعد مرور خمسة أسابيع على عمليات الموصل بلغ عدد النازحين 85293 شخصا"، وصلوا إلى مخيمات حسن شام والخازر في أربيل وزيلكان بمحافظة دهوك، ومخيم الجدعة في مدينة القيارة.

وتقول الأمم المتحدة إن "الاحتياجات الإنسانية كبيرة بين العائلات النازحة داخل المخيمات وخارجها، والسكان الضعفاء من المناطق التي تمت استعادتها، بالإضافة إلى الأشخاص الفارين من القتال العنيف في مدينة الموصل".

وقبل بدء العملية، أشارت منظمات إنسانية إلى أن هناك أكثر من مليون مدني ما زالوا داخل مدينة الموصل، ثاني أكبر المدن العراقية وآخر معاقل تنظيم الدولة في البلاد.

وتوقعت الأمم المتحدة بداية أن يضطر مئتا ألف مدني لترك منازلهم في الأسابيع الأولى من أكبر عملية عسكرية يشهدها العراق منذ سنوات.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت صحيفة واشنطن تايمز إن إيران حشدت آلاف المقاتلين من المليشيات الشيعية الموالية لها حول الموصل لهدف إستراتيجي وهو إنشاء جيش دائم بالعراق يمكنه الانتشار بشكل حملات بسوريا واليمن وغيرهما.

تشهد الأحياء الشرقية للموصل مواجهات عنيفة بين الجيش العراقي وتنظيم الدولة الإسلامية، حيث يسعى الجيش لتعزيز تقدمه الذي حققه خلال الأسابيع الماضية لكنه يواجه مقاومة شديدة من التنظيم.

أشارت مجلة ناشيونال إنترست الأميركية إلى الهجوم الذي تشنه القوات العراقية والتحالف الدولي على تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل، وقالت إن تنظيم الدولة يخسر أراضي أكثر ولكنه يصبح أشد خطورة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة