المعارضة تستعيد مواقعها بحلب والنظام يقصف بالكلور

وقالت فصائل المعارضة وجيش الفتح في حلب إنها استعادت جميع المواقع التي تقدمت إليها قوات النظام بشرق حلب وجنوبها أمس الاثنين، ولا سيما في جبهتي الشيخ سعيد والشيخ نجار.

وتصدت المعارضة لمحاولة قوات النظام التقدم بالمنطقة، كما قتلت وجرحت العشرات من عناصر قوات النظام ودمرت آلياتهم أثناء المعارك.

وشنت طائرات النظام غارات على أحياء مدينة حلب وعدة بلدات بالريف الحلبي، مما أدى لسقوط تسعة قتلى وعشرات الجرحى، ولا سيما في حي الميسر ومساكن البلدية.

كما قتل شخص واختنق عشرات نتيجة قصف بثمانية براميل متفجرة تحتوي على غاز الكلور السام أحياء الميسر والقاطرجي وضهر عواد والسكري وطريق الباب بحلب، بينما ردت قوات المعارضة بقصف بلدتي نبل والزهراء بصواريخ الكاتيوشا.

من جهة ثانية، تواصل قوات النظام السوري قصفها المكثف على حي الوعر المحاصر داخل مدينة حمص باستخدام جميع أنواع الأسلحة لإجبار السكان على تسليم الحي دون قيد أو شرط.

وكانت الأمم المتحدة قد رعت هدنة بين المعارضة المسلحة والنظام السوري قضت بفك الحصار عن الحي وإخراج المعتقلين من سجون النظام مقابل خروج مقاتلي المعارضة من الحي.

 

غارات أخرى
وفي ريف دمشق، شن طيران النظام غارات على بلدتي سقبا والنشابية، تزامنا مع اشتباكات في بلدات المحمدية وميدعاني والبحارية، دون أن تحرز قوات النظام أي تقدم.

وفي ريف حماة الشمالي شن الطيران الروسي غارة بالصواريخ على مدينة اللطامنة أودت بحياة ستة أشخاص وجرحت آخرين، كما تم استهداف بلدات أخرى في المحافظة وتسبب القصف بسقوط جرحى، وفقا لناشطين.

وقالت شبكة شام إن طائرات النظام قصفت مدينة بنش بريف إدلب وقتلت شخصين وجرحت آخرين، مضيفة أن عدة جرحى سقطوا أيضا ببلدات عدة، منها الهبيط والشيخ مصطفى وسكيك والتمانعة ومعرة مصرين.

وأكدت الشبكة أن المعارك بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات النظام مستمرة بقرية الجفرة ومحيط مطار دير الزور العسكري، مما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية مكثفة استهدفت الأحياء الخاضعة لسيطرة التنظيم.

وفي ريف اللاذقية، استهدفت المعارضة بالمدفعية معاقل النظام في تلة رشو وقرية عين البيضا وقمة النبي يونس، في حين استهدفت قوات النظام براجمات الصواريخ قريتي السلور واليمضية عند الحدود مع تركيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت كتائب المعارضة في سوريا إنها قتلت 11 عنصرا من قوات النظام في جبهة الشيخ سعيد في حلب، وأعطبت دبابة عند تصديها لمحاولة تلك القوات التقدم باتجاه مواقع الثوار.

دان مجلس الوزراء السعودي ما يتعرض له الشعب السوري في حلب من قصف خاصة على المستشفيات والمدارس ووصفه بـ”الوحشي والإجرامي”، جاء ذلك خلال جلسة ترأسها الملك سلمان بن عبد العزيز.

المزيد من حروب
الأكثر قراءة