الجيش والمقاومة يصدان هجوما للحوثيين بتعز

جبل هان (غربي مدينة تعز) سقط بيد الجيش والمقاومة قبل أشهر
جبل هان (غربي مدينة تعز) سقط بيد الجيش والمقاومة قبل أشهر

صد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية هجوما للحوثيين وحلفائهم في الأطراف الغربية لمدينة تعز (جنوب غربي اليمن)، وذلك بعد ساعات من انتهاء الهدنة المؤقتة التي أعلنها التحالف العربي.

وأفادت مصادر عسكرية بأن مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بدأت مساء الاثنين هجوما استمر حتى فجر اليوم الثلاثاء، واستهدف السيطرة على جبل "هان" الإستراتيجي في منطقة الضباب، التي يقع فيها المنفذ الوحيد للمدينة التي يحاصرها تحالف الحوثي وصالح بشكل شبه تام.

وقالت المصادر إن الجيش والمقاومة تمكنا بدعم من طيران التحالف العربي من صد القوات المهاجمة، وأكدت مقتل 11 من قوات الحوثي وصالح، وأربعة من القوات الحكومية.

كما قالت مراسلة الجزيرة هديل اليماني إن مليشيا الحوثي وقوات صالح تكبدت قتلى، بينهم قائد ميداني، خلال الاشتباكات التي جرت في جبل هان.

تراجع
من جهتها، نقلت وكالة أنباء الأناضول عن المتحدث باسم الجيش الوطني العقيد الركن منصور الحساني أنه تم إجبار القوات المهاجمة على التراجع بعدما تقدمت قليلا في جبل هان المشرف على أحياء تعز الغربية.

ويأتي هجوم قوات الحوثي وصالح بعدما خسرت في الأيام القليلة الماضية مواقع مهمة في تعز، بينها المستشفى العسكري شرقي المدينة، ومعسكر الدفاع الجوي الذي يقع في أطرافها الشمالية الغربية.

وفي مديرية ميدي بمحافظة حجة (شمال غربي اليمن)، قتل أربعة من الجيش برصاص قناصين من قوات الحوثي وصالح، حسب مصادر عسكرية. وتسعى تلك القوات للسيطرة على ميناء ميدي الذي يخضع للقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

يذكر أن التحالف العربي أعلن أمس انتهاء هدنة مدتها 48 ساعة بسبب الانتهاكات المتكررة من قبل الحوثيين وحلفائهم.

على صعيد آخر، قالت مراسلة الجزيرة إن مسلحين اغتالوا اليوم العقيد عبد الرحمان الضالعي، الضابط في أمن مطار مدينة عدن، في حي عبد العزيز.

وفي حضرموت (شرقي اليمن)، صدت قوات النخبة الحضرمية هجوما لعناصر من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في مديرية غيل باوزير، وتمكنت من قتل أحد المهاجمين واعتقال تسعة آخرين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أصدر الرئيس اليمني سلسة تعيينات عسكرية، من أبرزها تعيين العميد الركن صالح محمد طيمس قائدا للمنطقة العسكرية الأولى، والعميد الركن فضل حسن محمد قائدا للمنطقة العسكرية الرابعة.

أعلن الجيش اليمني استئناف العمليات العسكرية بعد انتهاء الهدنة، حيث سيطر الجيش والمقاومة الشعبية على معسكر الدفاع الجوي بتعز، وتصدى لعدة هجمات بمأرب، كما شنت طائرات التحالف غارات بصنعاء وصعدة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة