"البنيان المرصوص" تشدد الخناق على "التنظيم" بسرت

قتل ثلاثة من قوات عملية البنيان المرصوص الموالية لحكومة الوفاق الوطني الليبية وجرح 28 آخرون خلال مواجهات مسلحة مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية بحي الجيزة البحرية على شاطئ مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس).

وشددت قوات البنيان الحصار على تنظيم الدولة فارضة عليه حصارا من جهات أربع وتستهدف مواقعه بالأسلحة الثقيلة. ودكت المدفعية مواقع التنظيم تزامنا مع تقدم القوات الموالية للحكومة من منزل إلى آخر. 

وتحاول قوات البنيان المرصوص الوصول إلى مبان يتحصن فيها مقاتلو تنظيم الدولة، كما تحاول التقدم بحذر شديد حفاظا على حياة المدنيين العالقين داخل الأحياء السكنية.

وحسب مصادر في البنيان المرصوص، فإنه لم يبقَ لدى التنظيم سوى قليل من المقاتلين والأسلحة وقد نفد جانب كبير من ذخيرته، وصار اعتماده يتركز على القناصة، وهو ما يدلل عليه نوعية الإصابات في صفوف قوات البنيان.

وقالت القوات الموالية للحكومة إنها استعادت نحو 15 منزلا ومدرسة في حي الجيزة البحرية من أيدي عناصر التنظيم.          

وكان قوات البنيان قد حققت في الأسابيع الأولى من الحملة العسكرية التي انطلقت يوم 12 مايو/أيار الماضي تقدما سريعا مع سيطرتها على المرافق الرئيسية في سرت بعد أقل من عام على سقوط المدينة في يد التنظيم في يونيو/حزيران 2015.

لكن هذا التقدم سرعان ما أخذ بالتباطؤ مع وصول تلك القوات إلى مشارف المناطق السكنية في المدينة لتتحول المعركة إلى حرب شوارع وقتال من منزل إلى منزل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت عملية “البنيان المرصوص” في ليبيا أن قواتها سيطرت أمس الثلاثاء على مواقع جديدة في منطقة الجيزة البحرية بمدينة سرت. بينما قتل سبعة أشخاص بغارة جوية قرب سبها.

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن الولايات المتحدة مستعدة لشن المزيد من الضربات الجوية ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت، إذا طلبت منها حكومة الوفاق الوطني ذلك.

أصيب شيخ قبيلة المغاربة مع ثلاثة آخرين في انفجار سيارة ملغمة ببنغازي، بينما تواصل قوات “البنيان المرصوص” تقدمها بمنطقة “الجيزة البحرية” آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية بمدينة سرت غربي البلاد.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة