اشتباكات بحلب ومقتل 11 من قوات النظام

آثار دمار سابق لحق بإحدى مناطق حلب جراء القصف المتواصل من الطيران الحربي الروسي والسوري (الجزيرة)
آثار دمار سابق لحق بإحدى مناطق حلب جراء القصف المتواصل من الطيران الحربي الروسي والسوري (الجزيرة)

قالت كتائب المعارضة في سوريا إنها قتلت 11 عنصرا من قوات النظام بجبهة حي الشيخ سعيد في حلب شمالي البلاد، وأعطبت دبابة عند تصديها لمحاولة تلك القوات التقدم باتجاه مواقع الثوار.

وأفاد ناشطون بأن الطائرات الروسية والسورية شنت غارات بالصواريخ الفراغية والعنقودية على بلدتي معارة الأرتيق وعندان في ريف حلب الشمالي فجر الثلاثاء.

كما ألقت المروحيات عدة براميل متفجرة على أحياء الصاخور وهنانو والشيخ سعيد بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي على تلك المناطق.

وتعرضت بلدتا بنان وكفر كار في ريف حلب الجنوبي ومحيطها لغارات جوية عديدة من قبل الطيران الحربي.

ولقي تسعة أشخاص على الأقل مصرعهم وأُصيب آخرون بجروح في قصف جوي بالبراميل المتفجرة من مروحيات النظام على حي المعادي بمدينة حلب عند منتصف ليلة الاثنين. كما احترق جراء ذلك مبنى في حي المواصلات بالمدينة.

اللطامنة
وفي ريف حماة الشمالي شن الطيران الحربي الروسي فجر الثلاثاء غارة بالصواريخ على مدينة اللطامنة أودت بحياة ستة أشخاص وإصابة آخرين في حصيلة ضحايا أولية.

وتعتبر مدينة اللطامنة من أكثر المناطق تعرضا للقصف العيف وبشكل يومي في ريف حماة الشمالي، مما أجبر الآلاف من سكانها على النزوح، في وقت تسبب القصف في دمار كبير في جميع أحياء المدينة.

وفي ريف دمشق، شنّ الطيران الحربي غارتين بالصواريخ العنقودية فجر اليوم على مدينة سقبا وبلدة النشابية بقطاع المرج في الغوطة الشرقية. كما تعرضت مدينة دوما لقصف مدفعي بقذائف متنوعة.

وأشار المراسل إلى أن الطيران الحربي والمروحي للنظام قصف نقاطا طبيّة أعدت على عجل بعدما خرجت جميع مشافي المنطقة الشرقية من حلب عن العمل بسبب كثافة القصف الذي أثار الفوضى والذعر لدى السكان، كما أشار إلى أن القصف شمل عدة بلدات وقرى في الريف الغربي من المدينة موقعا مزيدا من الضحايا.

من جهتها بثت حركة نور الدين زنكي التابعة لجيش الفتح شريطا مصورا يظهر استهدافها سيارة محملة بالذخيرة على جبهة منيان بحلب ومقتل أكثر من سبعة من قوات النظام.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الهجمات الجوية المكثفة خلال الأيام الماضية في سوريا التي أسفرت عن مقتل وجرح عشرات المدنيين، وجعلت حلب الشرقية دون مستشفيات صالحة.

قتل عدد من المدنيين بحلب وأصيب آخرون بحالات اختناق بقصف النظام السوري أحياء المدينة ببراميل تحوي غاز الكلور، في حين أعلنت روسيا أن طائراتها الإستراتيجية قصفت بالصواريخ المجنحة مواقع بسوريا.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة