أردوغان: الجيش الحر سيقتحم الباب ومنبج

أردوغان: سيتم اقتحام منبج لأنها خاضعة لسيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب الكردية (رويترز)
أردوغان: سيتم اقتحام منبج لأنها خاضعة لسيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب الكردية (رويترز)
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن قوات الجيش السوري الحر المدعومة من الجيش التركي أصبحت على مشارف منطقة الباب شرقي حلب، وأشار إلى أن هذه القوات ستتوجه إلى منبج لإخراج قوات حزب الاتحاد الديمقراطي منها.

وخلال كلمة ألقاها أردوغان اليوم الثلاثاء في مؤتمر مفهوم الأمن الجديد بأنقرة، قال "حاصرنا مدينة الباب من الغرب، لكن هذا ليس كافيا. من هناك سنتحرك إلى منبج. لماذا سنذهب إلى هناك؟ ليس لأننا نريد ذلك، لكن حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب الكردية هناك".

كما اتهم الرئيس التركي حزب العمال الكردستاني بالسعي لتحويل مدينة سنجار العراقية إلى قاعدة له، وقال إن تركيا لن تسمح بأن تصبح سنجار "مركزا إرهابيا".

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية أمس إن التنظيم استهدف بسيارتين مفخختين تجمعات للجيش التركي والجيش السوري الحر شمال الباب، واعترف الجيش التركي بإصابة جنديين جراء قصف قرب المدينة، وأعلن شن غارات على مواقع التنظيم في إطار عملية "درع الفرات"، مؤكدا مقتل 11 عنصرا من تنظيم الدولة.

وأوضح الجيش التركي أن المعارضة السورية سيطرت على مساحة 1800 كلم وحررت 215 قرية شمالي سوريا منذ انطلاق عملية "درع الفرات" قبل ثلاثة أشهر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أبلغت تركيا الولايات المتحدة أن عمليتها العسكرية بسوريا ستمتد لمنبج ومناطق أخرى، وطلبت منها منع الأكراد من دخول الرقة لفسح المجال أمام القوات التركية لتطهير المدينة من مقاتلي تنظيم الدولة.

نفى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سعي بلاده لتوسيع عملياتها العسكرية لتصل إلى مدينة حلب السورية، وأكد أن عمليات الجيش التركي في سوريا تهدف لتأمين السيطرة على بلدتي الباب ومنبج.

المزيد من حروب
الأكثر قراءة