عون: لبنان حريص على تعزيز العلاقات مع السعودية

الأمير خالد الفيصل دعا الرئيس اللبناني ميشال عون لزيارة السعودية (رويترز)
الأمير خالد الفيصل دعا الرئيس اللبناني ميشال عون لزيارة السعودية (رويترز)

عبر الرئيس اللبناني ميشال عون عن حرص بلاده على تعزيز العلاقات مع السعودية أثناء لقائه اليوم الاثنين الأمير خالد الفيصل المستشار الخاص للملك السعودي أمير مكة المكرمة في بيروت.

وبحسب بيان للرئاسة اللبنانية، فإن عون أعرب عن تقديره للمواقف التي يتخذها الملك سلمان بن عبد العزيز تجاه لبنان، كما قدم الرئيس اللبناني الشكر للقيادة السعودية على "الرعاية التي يلقاها اللبنانيون في رحاب المملكة"، لافتا إلى أنهم "عملوا وسيعملون دائما لخير المملكة وازدهارها".

وشدد الرئيس اللبناني "على أن لبنان لطالما لعب دورا إيجابيا في خدمة القضايا العربية المشتركة"، مؤكدا حرصه على الاستمرار في هذا الدور.

من جانبه، هنأ الأمير خالد الفيصل الرئيس اللبناني على انتخابه رئيسا للبلاد نهاية الشهر الماضي، ودعاه إلى زيارة المملكة.

وقال الفيصل في تصريح للصحفيين عقب لقاء عون الذي جرى في القصر الجمهوري ببعبدا "حملت رسالتين إلى فخامة الرئيس من خادم الحرمين الشريفين، الأولى تتضمن التهنئة بانتخابه، والثانية دعوة رسمية لزيارة المملكة"، مضيفا "وعدني فخامة الرئيس عون بتلبية الدعوة بعد تشكيل الحكومة".

كما التقى الفيصل رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، واستعرض معه الأوضاع في لبنان والمنطقة، والتقى كذلك رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، وجمعه لقاء آخر برئيس حكومة تصريف الأعمال تمام سلام.

‪الحريري قال إن جهوده لتشكيل حكومة جديدة تواجه عثرات‬ (رويترز)

عثرات أمام الحكومة
وعلى الصعيد اللبناني أيضا، قال رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري اليوم الاثنين إن جهوده لتشكيل حكومة جديدة تواجه "عثرات".

وكانت بيانات متفائلة من الساسة المنافسين قد أنعشت الآمال بتشكيل الحكومة الجديدة قبيل حلول يوم الاستقلال الوطني الذي يحل غدا الثلاثاء.

لكن الحريري قال في تصريحات -تلقي بظلال من الشك على سرعة تشكيل الحكومة- بعد لقائه بعون اليوم الاثنين "هناك بعض العثرات أصبح معروفا أين هي.. نأمل أن تحل". وأضاف "من يعقد معروف فاسألوه" من دون أن يحدد من هي هذه الشخصية.

وتصاعد التوتر بين الزعماء المتنافسين بشأن توزيع الحقائب الوزارية وعدد الوزارات في الحكومة الجديدة وقانون الانتخابات المثير للجدل والذي يتعين إقراره من أجل إجراء الانتخابات البرلمانية في 2017.

وكلف الحريري بتولي رئاسة الوزراء قبل أكثر من أسبوعين في إطار اتفاق سياسي شهد تقلد ميشال عون -وهو حليف لحزب الله الشيعي المدعوم من إيران- الرئاسة التي كانت شاغرة لعامين ونصف العام بسبب الانقسامات السياسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة