"علماء المسلمين بالعراق": مجازر وقتل ممنهج بنينوى

ارتفعت أعداد النازحين من الموصل إلى أكثر من 62 ألفا منذ انطلاق العمليات العسكرية الشهر الماضي (الجزيرة)
ارتفعت أعداد النازحين من الموصل إلى أكثر من 62 ألفا منذ انطلاق العمليات العسكرية الشهر الماضي (الجزيرة)

قالت "هيئة علماء المسلمين في العراق" إن المدنيين في محافظة نينوى يتعرضون لمجازر وعمليات قتل ممنهجة، عبر القصف الذي يتعرضون له من قبل القوات الحكومية والمليشيات الطائفية والتحالف الدولي.

وأضافت الهيئة في بيان أن تجنيد الأطفال من قبل المليشيات التابعة للحكومة، بالضغط على أهاليهم في مخيمات النزوح -بالتهديد أحيانا أو باستغلال حاجتهم للعيش أحيانا أخرى- وإقحامَهم في المعارك؛ جريمة حرب لا تقل بشاعة عن جرائم القتل بالقصف.

وأكدت الهيئة أن القوات الحكومية ترتكب جرائم ضد الإنسانية، من خلال استخدامها سكان مناطق استعادتها شرقي الموصل دروعا بشرية، بإبقائهم في مناطق القتال مع تنظيم الدولة وعدم إجلائهم إلى مناطق آمنة.

وكانت وزارة الهجرة العراقية أعلنت يوم السبت الماضي عن ارتفاع أعداد النازحين من الموصل إلى أكثر من 62 ألفا منذ انطلاق العمليات العسكرية يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن عضو جمعية الهلال الأحمر العراقية إياد رافد أن المعدل اليومي للنازحين تضاعف إلى أكثر من ثلاثة آلاف شخص يوميا، بعد أن كان حوالي 1500 شخص وعزا ذلك لاستمرار الاشتباكات في أحياء الساحل الأيسر للمدينة، إضافة لنفاد الأغذية والمياه في بعض الأحياء التي تمت السيطرة عليها.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة