هادي يدعو المجتمع الدولي لـ"تعرية الانقلابيين"

هادي يلتقي ولد الشيخ وروسيا تنفي الاعتراف بالمجلس السياسي
هادي اتهم قوى إقليمية بتمويل الحوثيين وصالح بالسلاح (الجزيرة)

دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المجتمع الدولي إلى أن يكون واضحا في تعرية من وصفهم بالانقلابيين والمرتدين عن إجماع الشعب اليمني وتضحياته التي قدمها للوصول إلى منظومة حكم اتحادي، متهما قوى إقليمية لم يسمها بتسليح الحوثيين وحلفائهم.

وحذر هادي -خلال استقباله سفيري أميركا وبريطانيا لدى اليمن في مقر إقامته المؤقت بالرياض- من القوى الانقلابية، في إشارة إلى جماعة الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، التي "تعبث بأمن اليمن والجيران، وتتمرد بالسلاح الممول من قوى إقليمية تناصب اليمن ومحيطها الجغرافي العداء".

وتتهم الحكومة اليمنية والتحالف العربي إيران بتزويد جماعة الحوثي بالسلاح، في حروبها التي تخوضها في اليمن وعلى الحدود مع المملكة السعودية، وهو ما نفته طهران أكثر من مرة.

وقال الرئيس اليمني إن الحوثيين والرئيس المخلوع صالح أعلنوا حربهم الشاملة على الشعب اليمني ودمروا مقومات الدولة وقتلوا الأبرياء وهجروا النساء والأطفال.

وشدد على حرصه الدائم على السلام المبني وفق رؤية عملية وعلى الأسس والمرجعيات المتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل والقرارات الأممية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2216.

يشار إلى أن المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد دعا الاثنين الماضي مجلس الأمن إلى دعم خريطة الطريق التي قال إن الفرقاء اليمنيين رفضوها.

وأكد أن خريطة الطريق التي قدمها لإنهاء الأزمة اليمنية تقوم على القرار الأممي رقم 2216، محذرا من أن رفض أطراف النزاع هذه الخريطة مسيء لمصالح اليمن.

في المقابل، قال سفير اليمن لدى الأمم المتحدة خالد اليماني إن أية افكار تقدم في الأمم المتحدة بشأن الأزمة في اليمن لا يمكن أن تنجح دون الرجوع إلى المرجعيات بهذا الخصوص، وأضاف -في لقاء سابق مع الجزيرة- أن المبادرة الخليجية من بين تلك المرجعيات.

وكان وفد جماعة الحوثي وصالح أعلن تحفظه على خطة السلام، وذكر بيان صادر عن الوفد أن معظم تفاصيل الورقة المقدمة وأفكارها وتراتبيتها الزمنية كانت مستوعِبة لرؤية طرف واحد فقط.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

الرئيس اليمني يرفض خطة المبعوث الأممي

قال مصدر في الرئاسة اليمنية إن الرئيس عبد ربه منصور هادي رفض السبت تسلم خطة المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، واصفا إياها بالبعيدة كل البعد عن حل الأزمة.

Published On 29/10/2016
أجرى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تعديلا وزاريا شمل حقائب عدة في حكومة أحمد عبيد بن دغر.

تحفظ فرقاء اليمن على الخطة الأممية لحل الأزمة، فبينما اعتبر الرئيس عبد ربه منصور هادي أن الخطة تخرج عن القرارات الدولية، ذكر وفد الحوثي وحلفاؤه أنها تخدم الطرف الآخر.

Published On 30/10/2016
اليونيسيف: 350 ألف طفل يمني لم يلتحقوا بالمدارس

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن أكثر من 350 ألف طفل يمني لم يتمكنوا من الالتحاق بالدراسة في العام الدراسي الماضي، بسبب استمرار العنف وإغلاق المدارس.

Published On 1/11/2016
Displaced people sit outside a makeshift shelter at a camp for Internally Displaced Persons (IDPs) in the northern province of Amran, Yemen, 29 October 2016. According to UN figures, about 2.5 million Yemenis have been forcibly displaced and more than 14 million people, about half of Yemen’s population, are going hungry and are in urgent need of food and medical aid since the escalation of the conflict in March 2015, when the Saudi-led military coalition began bombing t

وجهت الحكومة اليمنية دعوة عاجلة لإغاثة النازحين بمحافظة تعز، التي تشهد مناطقها الجنوبية نزوحا جماعيا للسكان جراء المعارك الدائرة هناك وإجبار الحوثيين لهم على المغادرة.

Published On 2/11/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة