مقتل 24 مسلحا في اشتباكات بسيناء

الجيش المصري يواصل حملته في سيناء (ناشطون)
الجيش المصري يواصل حملته في سيناء (ناشطون)

 
قال مصدر أمني إن 24 مسلحًا قتلوا مساء أمس الجمعة، إثر اشتباكات مع قوات من الجيش المصري في سيناء.

وأوضح المصدر الذي رفض ذكر اسمه أن "قوات من الجيش تمكنت من صد هجوم لمسلحين بالأسلحة الثقيلة مساء أمس بعد أن حاولوا السيطرة على تبة الصوالحة المرتفعة (التي) تطل على مدينتي رفح والشيخ زويد، بمحافظة شمال سيناء" مضيفا أن قوات الجيش "قتلت 24 مسلحا ممن شاركوا في الهجوم". 

وأشار أيضا إلى أن الجيش المصري يسيطر على تبة الصوالحة التي تكشف عدة مناطق عسكرية في شمالي سيناء إضافة إلى جزء من قطاع غزة. ويحاول مسلحون من وقت لآخر السيطرة على تلك التبة.

وتنشط في محافظة شمال سيناء تنظيمات من أبرزها "أنصار بيت المقدس" الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 مبايعته لـ تنظيم الدولة الإسلامية وغير اسمه لاحقًا إلى "ولاية سيناء".

ومنذ سبتمبر/ أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة بعدد من المحافظات وخاصة سيناء لتعقّب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية والتكفيرية والإجرامية" التي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الأمن بالمحافظة المضطربة بين الفينة والأخرى.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أقر مجلس النواب المصري قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي تمديد حالة الطوارئ المعمول بها في بعض المناطق بشمال سيناء لمدة ثلاثة أشهر أخرى، بدايتها من 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة