التحالف: الحوثيون يرتكبون 180 خرقا للهدنة

قال المتحدث باسم قوات التحالف العربي اللواء أحمد عسيري إن جماعة الحوثي وحلفاءهم ارتكبوا أكثر من 180 خرقا للهدنة التي أعلنتها الحكومة الشرعية في اليمن، مؤكدا أن التزام التحالف بها مشروط بالتزامهم بها.

وأكد عسيري في اتصال مع الجزيرة أن الحوثيين والموالين لهم من قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ارتكبوا في الساعات العشر الأولى من الهدنة المعلنة لمدة 48 ساعة، نحو 150 خرقا داخل اليمن وأكثر من ثلاثين على الحدود اليمنية السعودية.

وشدد على أن موقف التحالف سيكون دفاعا عن النفس فقط، والرد على نيران الطرف الآخر ومحاولاته تغيير الواقع على الأرض، مشيرا إلى أن مليشيات الحوثي وصالح أطلقت صاروخين بالستيين على محافظة مأرب، وآخر باتجاه الحدود السعودية.

وفي الشأن الإنساني، أعرب اللواء عسيري عن أسفه لعدم القدرة على استئناف العمليات الإغاثية، خاصة في تعز التي كانت تتعرض اليوم السبت لأشد قصف من قبل مليشيات الحوثي وصالح.

وفي هذا السياق أيضا، أكد عبد العزيز جباري نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخدمة المدنية أن الحوثيين هم الذين يخرقون الهدنة، مشيرا إلى أن سلوكهم لم يختلف عن الهدن السابقة.

وأشار إلى أن الحكومة الشرعية تجاوبت مع الجهود الدولية لوقف الحرب رغبة منها في السلام، مؤكدا أن نجاح الهدنة أو فشلها يعتمد على سلوك الحوثيين.

وعن السيناريو المحتمل إذا ما استمر الحوثيون في خرق هذه الهدنة السابعة منذ الأزمة اليمنية، قال جباري من الرياض في لقاء مع الجزيرة إنه لن يكون هناك أي خيار أمام التحالف أو أبناء الشعب اليمني سوى الدفاع عن النفس، محملا الحوثي وصالح الاستمرار في سفك الدماء.

وحذر الوزير اليمني من تفشي المجاعة في الكثير من المناطق اليمنية، مؤكدا أن الوضع الإنساني صعب للغاية.

وكانت قيادة التحالف العربي بقيادة السعودية أعلنت في وقت سابق عن هدنة لمدة 48 ساعة ابتداء من ظهر اليوم السبت بطلب من الحكومة اليمنية، وأشارت القيادة إلى أن الهدنة قابلة للتمديد بشكل تلقائي إذا التزمت بها مليشيات الحوثي والقوات الموالية لها.

خروق
وشهدت جبهات مختلفة في اليمن عدة خروق، أبرزها في تعز (وسط) ومنطقة نهم شرق صنعاء، وجبهة عسيلان في شبوة وجبهة كرش في لحج (جنوب)، فضلا عن مناطق عدة في محافظة البيضاء وسط البلاد.

ففي تعز أفادت مراسلة الجزيرة بمقتل ثلاثة مدنيين جراء قصف المليشيات في الساعات الأولى من الهدنة.

واستهدفت مليشيا الحوثي وصالح أحياء ثعبات والإخوة والثورة والكوثر بمدينة تعز، ولفتت مراسلة الجزيرة هديل اليماني إلى أن الأحياء التي تتعرض للقصف بعيدة عن خطوط النار.

من جانبه أكد قائد محور تعز اللواء خالد فاضل أن المعركة تسير وفق خطة مرسومة، وأنها حققت أهدافها في أقل من الوقت الذي خطط له.

وفي تصريح خاص للجزيرة، أشار فاضل إلى أن معنويات المقاتلين عالية، وأن لديهم استعدادا لمزيد من التضحيات من أجل رفع الحصار عن تعز.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قتل ثلاثة مدنيين جراء قصف مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح أحياء تعز السكنية، وذلك بعد إعلان الهدنة التي أكد طرفا النزاع الالتزام بها.

بدأ ظهر اليوم تطبيق وقف لإطلاق النار باليمن أعلنته قيادة قوات التحالف العربي لمدة 48 ساعة، لكن مراسلة الجزيرة في تعز أكدت استمرار الحوثيين بالقصف في خرق مباشر للهدنة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة