احتجاجات بكردستان العراق على تأخر الرواتب

تظاهر أكثر من خمسة آلاف موظف أمام مقر وزارة التربية في مدينة السليمانية بإقليم كردستان العراق احتجاجا على عدم استلام رواتبهم منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

ورفع المتظاهرون شعارات تندد بالفساد الحكومي، كما هددوا باستمرار التظاهر حتى تلبية مطالبهم قبل أن يتوجهوا لمبنى المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، ما أدى إلى اندلاع مواجهات اعتقلت قوات الأمن على أثرها عددا من المتظاهرين.

واتسعت رقعة المظاهرات لتشمل إلى جانب المعلمين مجموعة من قدامى مقاتلي البشمركة وناشطين من منظمات المجتمع المدني، احتجاجا على عدم صرف رواتبهم.

وتقاطع العديد من المدارس في المدن والبلدات في محافظة السليمانية الدوام الرسمي منذ مطلع العام الدراسي الجديد.

ويواجه العاملون بالقطاع الحكومي في الإقليم مصاعب اقتصادية بسبب التوقف عن سداد الرواتب كاملة، واحتفاظ السلطات المحلية بقسم منها كمدخرات لهم.

وأكد عضو المجلس الاحتجاجي ريبوار محمد أن يوم غد الأحد سيشهد مظاهرة للمعلمين أمام المقر الجديد لجامعة السليمانية، موضحا أن الاحتجاجات "مستمرة حتى تلبي حكومة الإقليم جميع المطالب المتعلقة بمشكلة الرواتب".

ويشهد الإقليم أزمة اقتصادية ومالية حادة بسبب انخفاض أسعار النفط التي تمثل 90% من ميزانيته في ظل خلافات مع الحكومة الاتحادية في بغداد، أبرزها عدم التوصل لاتفاق حول قانون النفط.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة