القوات العراقية تهاجم حي الخضراء شرقي الموصل

قوات عراقية جنوب مدينة الموصل (رويترز-أرشيف)
قوات عراقية جنوب مدينة الموصل (رويترز-أرشيف)

قالت مصادر للجزيرة إن القوات العراقية هاجمت حي الخضراء شرقي مدينة الموصل، بينما تعمل القوات العراقية والحشد الشعبي على تطهير مطار مدينة تلعفر بعد استعادته أمس الأربعاء من تنظيم الدولة ليصبح قاعدة عمليات تهدف إلى "تأمين" الحدود مع سوريا.

وأضافت المصادر أن قوات مكافحة الإرهاب تقدمت من جهة حي السماح، وسيطرت على مدرسة "مكة الابتدائية" في مدخل الحي واتخذت منها منطلقا لعملياتها داخله، وأشارت إلى أن مواجهات تجري بين القوات الأمنية ومسلحي تنظيم الدولة.

ونقلت وكالة الأناضول عن ضابط في الجيش العراقي أن قواته سيطرت على نصف حي التحرير في الجهة الشمالية الشرقية من الموصل، مشيرا إلى استمرار الاشتباكات لاستعادة الحي من قبضة تنظيم الدولة.

وقال الضابط علي عبد الزهراء إن القوات المتمثلة في مكافحة الإرهاب التي اقتحمت الحي أمس استطاعت السيطرة على نصفه اليوم.

وأضاف أن "جهاز مكافحة الإرهاب يخوض حرب شوارع مع تنظيم الدولة الذي يستخدم الهجمات الانتحارية بسيارات مفخخة للرد على القوات بعد تحطم دفاعاته وتقدم قواتنا إلى وسط الحي".

من جانب آخر، قالت مصادر من داخل مدينة الموصل للجزيرة إن طائرات التحالف الدولي شنت الليلة الماضية عدة غارات على مواقع وآليات تنظيم الدولة في الأحياء الشرقية والجنوبية الشرقية من المدينة، بينما توقفت الغارات مع شروق شمس نهار اليوم الخميس.

وفي إطار عملية استعادة الموصل التي بدأت قبل شهر تقدمت وحدات من الجيش وقوات مكافحة الإرهاب في عدد من أحياء شرقي الموصل على غرار القادسية الثانية والزهراء، بيد أنها لم تتمكن بعد من دخول الأحياء الشمالية والجنوبية.

وكانت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية أفادت أمس بمقتل نحو أربعين من القوات العراقية في هجمات بسيارات ملغمة واشتباكات مع مسلحي تنظيم الدولة شرقي الموصل، في حين قال المتحدث باسم الداخلية العراقية الثلاثاء إن القوات العراقية أخرجت تنظيم الدولة من ثلث الجانب الشرقي من الموصل.

مطار تلعفر
وضمن معارك استعادة مدينة تلعفر غربي الموصل، قال ضابط في الجيش العراقي اليوم الخميس إن تنظيم الدولة خلف أضرارا جسيمة في البنى التحتية لمطار تلعفر العسكري، مشيرا  إلى أن المطار سيصبح لاحقا قاعدة انطلاق عسكرية باتجاه الحدود العراقية السورية.

وكان الحشد الشعبي أعلن أمس الأربعاء أن قواته استعادت المطار بعد معارك استمرت ساعات، وفق بيان رسمي.

وقال الضابط في الجيش العراقي جبار حسن للأناضول إن قوات من الجيش العراقي وفصائل من الحشد الشعبي تعمل حاليا على تطهير مطار تلعفر من السيارات المفخخة والعبوات الناسفة التي تركها مسلحو التنظيم.

من جهتها، أعلنت قيادة طيران الجيش العراقي في بيان اليوم الخميس أن "الطائرات قصفت مواقع تنظيم الدولة وقتلت عشرين عنصرا ودمرت خمس سيارات مفخخة ودراجتين ناريتين مفخختين، وستة مواقع للمسلحين خلال عملية تحرير المطار".

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة