"الصحة العالمية" تدين استهداف المستشفيات في سوريا

A still image taken from a video posted on social media said to be shot on November 14, 2016, shows the damage inside a hospital, said to be in the rebel-held town of Atareb in the countryside west of Aleppo, Syria.Social Media ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. EDITORIAL USE ONLY. NO RESALES. NO ARCHIVE. TPX IMAGES OF THE DAY
صورة من وسائل التواصل لمستشفى في مناطق المعارضة بريف حلب الغربي تعرض للقصف (رويترز)

دانت منظمة الصحة العالمية الهجمات التي استهدفت خمسة مستشفيات في سوريا في الفترة من 13 إلى 15 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وذلك في بيان نشر على موقعها الإلكتروني أمس الأربعاء.

وقال البيان إن المستشفيات التي استهدفت هي ثلاثة في ريف حلب الغربي ومستشفيان آخران في محافظة إدلب. وأفادت التقارير بأن شخصين على الأقل قد لقيا حتفيهما بينما أصيب 19 آخرون جراء هذه الهجمات منهم 6 عاملين طبيين.

وأكدت المنظمة أنه من المفجع أن مثل هذه الهجمات التي تستهدف الصحة في سوريا تزداد وتيرتها ويتّسع نطاقها. وخلال 2016 وثقت المنظمة وشركاؤها 126 هجوما من هذا النوع في جميع أنحاء البلاد.

وأضافت المنظمة أن نمط الهجمات يشير إلى تعمد استهداف مرافق الرعاية الصحية في الصراع الدائر في سوريا، وهو ما "يعد انتهاكا صارخا للقانون الإنساني الدولي واستخفافا يندى له الجبين بإنسانيتنا المشتركة".

وقالت المنظمة إنه مع استمرار القتال في جميع أنحاء سوريا يرتفع عدد المرافق الصحية التي تتعرض للتدمير أو الضرر بفعل الهجمات، مما يحرم آلاف الأشخاص من الرعاية الصحية الأساسية التي تشتد حاجتهم إليها.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

رقم قياسي في عدد الولادات لأمهات أجنبيات في ألمانيا1

واحد من كل خمسة أطفال يولدون بألمانيا لأجانب، بينما يبلغ عدد السوريات ممن أنجبن بألمانيا عام 2015 أكثر من 5 آلاف حالة، مما يشكل تحديا للمستشفيات بسبب تكاليف العلاج والترجمة.

Published On 8/10/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة