الجيش يحاول التوغل بالموصل وسط مقاومة عنيفة

جندي عراقي يطلق قذيفة "آر بي جي" على موقع مفترض لتنظيم الدولة في حي الكرامة جنوبي مدينة الموصل (رويترز)
جندي عراقي يطلق قذيفة "آر بي جي" على موقع مفترض لتنظيم الدولة في حي الكرامة جنوبي مدينة الموصل (رويترز)

حاولت القوات العراقية الأربعاء التوغل أكثر في أحياء شرقي مدينة الموصل تمهيدا للتقدم نحو القسم الغربي منها، لكنها واجهت هجمات جديدة بالسيارات الملغمة أوقعت عشرات القتلى من أفرادها.

وأفادت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية بمقتل نحو أربعين من القوات العراقية في هجمات بسيارات ملغمة واشتباكات مع مسلحي تنظيم الدولة شرقي الموصل.

وكانت القوات العراقية أقرت بمقتل 25 من أفرادها شرقي المدينة بعد استهدافها بعربات ملغمة يقودها "انتحاريون" في محيط حيـّي صدام والأربجية. وقتل 12 آخرون من الجيش ومليشيا الحشد الشعبي في أطراف الموصل، حيث استعادت تلك القوات قرى قرب بلدة النمرود الأثرية جنوب المدينة.

من جهتها ذكرت مصادر عسكرية أن معارك دارت الأربعاء في حيي التحرير وعدن شرقي المدينة، وسط غارات لطيران التحالف الدولي استهدفت مواقع لتنظيم الدولة. وقال مراسل الجزيرة إن مدنيين بينهم أطفال أصيبوا في قصف لتنظيم الدولة كان يستهدف قوات عراقية في حي التحرير.

وفي إطار عملية استعادة الموصل -التي بدأت قبل شهر- تقدمت وحدات من الجيش وقوات مكافحة الإرهاب في عدد من أحياء شرقي الموصل على غرار القادسية الثانية والزهراء، بيد أنها لم تتمكن بعد من دخول الأحياء الشمالية والجنوبية.

كما أن القوات العراقية اضطرت أكثر من مرة للتراجع جراء هجمات تنظيم الدولة. وتقدر مصادر عسكرية عراقية عدد القوات المشاركة في العملية بمئة ألف مقابل ما يصل إلى سبعة آلاف من مقاتلي تنظيم الدولة.  

وكان المتحدث باسم الداخلية العراقية قال الثلاثاء إن القوات العراقية أخرجت تنظيم الدولة من ثلث الجانب الشرقي من مدينة الموصل.

مسلحون من مليشيا الحشد الشعبي في إطار هجومهم غرب الموصل (رويترز)

معارك تلعفر
في هذه الأثناء أعلنت مليشيا الحشد الشعبي أنها سيطرت الأربعاء على مطار تلعفر العسكري غرب الموصل بعد اشتباكات مع مسلحي تنظيم الدولة.

وقال المتحدث باسم المليشيا أحمد الأسدي إن الفصائل المشاركة في الهجوم من الجهة الغربية للموصل سيطرت بالفعل على المطار، وتحدث عن عملية تطهير ستتم خلال ساعات.

وفي وقت سابق الأربعاء دارت اشتباكات عنيفة في محيط المطار بين مليشيا الحشد الشعبي وتنظيم الدولة، الذي يسيطر على مدينة تلعفر (60 كيلومترا غرب الموصل). من جهته نشر التحالف الدولي مقطعا مصورا لاستهداف مواقع تنظيم الدولة قرب تلعفر.

المصدر : الجزيرة + وكالات