صور لجنود عراقيين يقتلون طفلا ويسحقون جثته

تداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا صوره جنود عراقيون لقتل طفل بالرصاص وسحق جثته تحت دبابة، وذلك في إحدى مناطق جنوب الموصل التي تدور فيها معارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

ويظهر التسجيل جنودا وهم يسحلون طفلا ويضعونه أمام دبابة قبل أن يقتله أحدهم رميا بالرصاص، كما يظهر سحق جثة الطفل بمرور الدبابة فوقها.

وقبل نحو أسبوع، أصدرت منظمة العفو الدولية تقريرا استند إلى مقابلات مع أكثر من 470 من المعتقلين السابقين والشهود، وقالت فيه إن القوات الحكومية ومليشيات الحشد الشعبي في العراق ارتكبت انتهاكات خطيرة وجرائم حرب خارج نطاق القضاء بحق آلاف المدنيين الفارين من المناطق الخاضعة لتنظيم الدولة.

وقال المسؤول في منظمة العفو الدولية فيليب لوثر إن السنة العرب في الفلوجة والشرقاط والحويجة وفي محيط الموصل تعرضوا لهجمات وحشية ودموية، وهم يعاقبون على ما ارتكبه تنظيم الدولة من جرائم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اعتبر قيس الخزعلي أن مليشيات الحشد الشعبي هي “ولي دم” الحسين رضي الله عنه، وذلك بعد يوم من تفجير مليشيات الحشد الشعبي الجامع الكبير في مدينة الرطبة غربي محافظة الأنبار.

28/10/2016

حذرت أنقرة من ارتكاب مليشيات الحشد الشعبي أعمالا “إرهابية” بمدينة تلعفر العراقية، وذلك بعد إعلان الحشد بدء معركته غرب الموصل وصولا للمدينة وعدم استبعاده القتال بسوريا إلى جانب النظام السوري.

29/10/2016
المزيد من حروب
الأكثر قراءة