غارات بالقنابل الفسفورية والعنقودية بريف إدلب

مدنيون ومسعفون يبحثون بين الأنقاض عن ناجين جراء قصف على ريف إدلب 24 أكتوبر/تشرين الأول الماضي (رويترز)
مدنيون ومسعفون يبحثون بين الأنقاض عن ناجين جراء قصف على ريف إدلب 24 أكتوبر/تشرين الأول الماضي (رويترز)

شنّت طائرات تابعة للنظام السوري وأخرى روسية غارات بالقنابل الفسفورية والعنقودية استهدفت ريف إدلب (شمالي سوريا)، بينما قتلت رضيعة (ستة شهور) وسقط جرحى من نساء وأطفال نتيجة غارات على مدينة دوما بريف دمشق.

وقال ناشطون إن هذه الغارات التي شنّت الليلة الماضية استهدفت بلدات خان شيخون وسراقب وتفتناز ومطار تفتناز، في حين شنت طائرة حربية منذ قليل غارة استهدفت مدينة خان شيخون.

يأتي ذلك في وقت شنت قوات النظام السوري غارات بالصواريخ الفراغية على بلدتيْ معرة حرمة والشيخ مصطفى بريف إدلب الجنوبي.

وفي حلب (شمال) استهدفت الطائرات الروسية والمروحية بلدات خان العسل والمنصورة ومنيان والضاحية والراشدين بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة.

في هذه الأثناء، تحدث مركز حماة الإعلامي عن استهداف الطائرات الحربية التابعة للنظام بثمانين غارة قرى وبلدات ريف حماة الشمالي (وسط) خلال 24 ساعة.

وفي ريف القنيطرة (جنوب غرب) ألقت قوات النظام قذائف مدفعية وصاروخية على بلدتي طرنجة وجباتا الخشب.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ذكر مصدر روسي أن روسيا تستعد لاستئناف الغارات على حلب، وذكر مصدر عسكري أن حاملة طائرات وسفنا روسية ستشارك بالقصف، تزامنا مع إعلان موسكو إيقاف توريدات الأسلحة للنظام السوري.

8/11/2016

أبدت الأمم المتحدة قلقا كبيرا على سلامة المدنيين في مدينة الرقة السورية، حيث تواصل “قوات سوريا الديمقراطية” -التي تدعمها الولايات المتحدة- هجومها لاستعادة المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية.

9/11/2016

قال الجيش السوري النظامي إنه استعاد السيطرة على منطقة مشروع 1070 شقة جنوبي حلب، وهو ما اعترفت به المعارضة المسلحة، في حين قتل ثلاثون شخصا بغارات سورية وروسية بريف إدلب.

9/11/2016
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة