سجال أميركي روسي حول "جرائم حرب" بحلب

لقاء سابق بين وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف (رويترز)
لقاء سابق بين وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف (رويترز)

سارعت روسيا إلى الرد على تصريحات وزير الخارجية الأميركي جون كيري التي طالب فيها "بتحقيق ملائم في جرائم حرب" يرتكبها النظام السوري وحليفته روسيا في مدينة حلب.

واعتبر سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي أن حديث كيري أمر "لا يطاق"، وأكدت الخارجية الروسية أنها ترى عواقب قانونية لتعليقات الوزير الأميركي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن تصريحات كيري محاولة لصرف الانتباه عن فشل وقف إطلاق النار الذي دعمته روسيا والولايات المتحدة.

ورأت أن التصريحات تصعيد للوضع القائم، وذكرت أن "التلاعب بمثل هذه المصطلحات في غاية الخطورة، وفي حال الحديث عن جرائمِ حرب: يجبُ البدءُ بالعراق، ثم ليبيا، وبالتأكيد اليمن، ومعرفة ُما يحدث هناك".

وكان كيري قال يوم الجمعة في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي جان مارك أيرولت في العاصمة واشنطن، إن على روسيا والنظام السوري أن يقدما للعالم أكثر من تفسير لأسباب عدم وقفهما ضرب مستشفيات وبنى تحتية طبية إلى جانب الأطفال والنساء.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ناشدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل روسيا أن توقف ما وصفتها بـ”الجريمة الرهيبة” في حلب شمال سوريا، بينما أبدت الحكومة الألمانية الجمعة تفهمها “للنقاش الجاري” حول احتمال فرض عقوبات على موسكو.

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو ستساند مبادرة المبعوث الخاص للأمم المتحدة بسوريا ستفان دي ميستورا، بشأن إخراج مسلحي جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) من حلب لإدلب.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة