معلمو السودان.. بين انخفاض الأجور وغياب الاهتمام

يواجه المعلمون في السودان أوضاعا اقتصادية صعبة بسبب انخفاض الأجور وغياب التدريب، خاصة مع تدني الموازنات الحكومية المخصصة للتعليم، حيث لا تتجاوز 3% من الميزانية العامة سنويا.

ويناشد المهتمون بهذا القطاع الحكومة السودانية تحسين أوضاع المعلمين والنهوض بالتعليم الذي يمثل أساس التطور في المجتمعات المتقدمة.

ويتقاضى المعلمون أجورا زهيدة لا تكاد تكفي لتلبية الحد الأدنى من متطلبات الحياة، وفي بعض الأحيان لا تتجاوز الأجور الستين دولارا، مما يضطر بعض المعلمين إلى اللجوء للعمل في مهن إضافية أخرى لسد العجز في مصروف عائلاتهم الشهري.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

لم يرد في بال الشابة السودانية ملاذ حسين خوجلي أن الفكرة التي طرحتها على مجموعة من أصدقائها لتبادل الكتب، ستجد طريقها للتنفيذ وتمتد لتطبق في العاصمة الخرطوم وباقي ولايات السودان.

قال الجهاز المركزي للإحصاء بالسودان إن معدل التضخم السنوي لأسعار المستهلكين ارتفع إلى 18.15% في أغسطس/آب الماضي من 16.5% في يوليو/تموز، مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية والخدمات.

أدت الفيضانات الناتجة عن الأمطار الغزيرة بولاية سنار جنوب شرقي السودان لإلحاق أضرار كبيرة بالمحاصيل الزراعية، كما أدى فيضان النيل الأزرق إلى تشريد عشرات الأسر في ولاية الجزيرة وسط البلاد.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة