عـاجـل: وول ستريت جورنال: واشنطن أبلغت الرياض أن المعلومات الاستخباراتية تفيد بأن إيران كانت مصدر الهجوم على أرامكو

جدل بليبيا حول مزاعم بوجود قاعدة جوية إماراتية

تقرير (جاينز) تضمن صورة بالأقمار الاصطناعية قال إنها لقاعدة عسكرية إماراتية في شرق ليبيا (مؤسسة جاينز)
تقرير (جاينز) تضمن صورة بالأقمار الاصطناعية قال إنها لقاعدة عسكرية إماراتية في شرق ليبيا (مؤسسة جاينز)

نفى مسؤول بمجلس النواب الليبي في طبرق وجود قاعدة عسكرية جوية إماراتية في البلاد، في حين اعتبر المجلس الأعلى للدولة الليبية ما ورد في تقرير نشرته مؤسسة بحوث عسكرية غربية دليلا على وجود القاعدة، ووصف ذلك بانتهاك الإمارات للسيادة الليبية.

ونفى أحمد العبود المستشار السياسي لرئيس مجلس النواب الليبي في طبرق ما ورد في تقرير نشرته مؤسسة البحوث العسكرية (جاينز)، أكدت فيه وجود قاعدة عسكرية جوية إماراتية قرب مدينة المرج شرقي ليبيا.

وبين العبود -في تصريح صحفي- أن القواعد العسكرية والجوية في هذه المناطق تابعة للجيش الذي يقوده اللواء المتقاعد خليفة حفتر، ولا توجد أي قواعد أجنبية تابعة لروسيا أو مصر أو الإمارات.

وأشار إلى أن بناء أي قواعد يكون بعد موافقة مجلس النواب عليها، لافتا إلى أن الإمارات تتمتع بعلاقة قوية مع مجلس النواب وحفتر، لكنها تدور في نطاق سياسي ولوجيستي فقط لمحاربة الإرهاب، مشددا على أن التعاون بعيد عن الدعم بالسلاح، خاصة أن ليبيا خاضعة للحظر التسليحي الدولي. 

جانب من الدمار الذي حل بأحد أحياء بنغازي جراء استهدافه من القوات التابعة لحفتر (رويترز)

استياء
إلا أن المجلس الأعلى للدولة الليبية كان له موقف مغاير، إذ عبر عن استيائه لوجود القاعدة الجوية الإماراتية شرقي البلاد، واعتبر أن الأدلة التي ساقها تقرير مؤسسة البحوث العسكرية (جاينز) موثق بصور أقمار اصطناعية لا يرقى إليها الشك.

وحسب تقرير جاينز فإن القاعدة الإماراتية تنطلق منها طائرات هجومية من طراز 802-AT وأخرى بدون طيار من طراز وينق-لوونق لدعم قوات ما يسمى بعملية الكرامة التي يقودها حفتر.

وطالب المجلس الأعلى في بيان حصلت الجزيرة على نسخة منه حكومة الوفاق الوطني باتخاذ ما يلزم من إجراءات لوقف استمرار الانتهاكات ومطالبة مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته.

واعتبر أن وجود هذه القاعدة يعد تناقضا مع الموقف الرسمي للإمارات الداعم للاتفاق السياسي الليبي ومخرجاته.

وطالب المجلس الأعلى مجلس النواب بتحمل مسؤولياته والتحقيق في هذا الانتهاك لتراب الوطن.

وكانت مؤسسة (جاينز) ومقرها لندن قد نشرت الجمعة تقريرا يؤكد أن الإمارات أنشأت قاعدة عسكرية شرقي ليبيا خلال الفترة من مارس/آذار إلى يونيو/حزيران الماضيين، ونشرت صورا ملتقطة بالأقمار الاصطناعية للقاعدة في 23 يوليو/تموز الماضي يظهر فيها تمركز طائرات حربية.

ولفت التقرير إلى أن القاعدة الإماراتية أنشئت في مطار الخادم على بعد نحو 100 كلم من مدينة بنغازي، مشيرا إلى أن هذا المطار كان قبل إنشاء القاعدة الإماراتية مطارا بسيطا ببنية تحتية متواضعة.

ولفت إلى أن مجلس شورى ثوار بنغازي ذكر 26 سبتمبر/أيلول الماضي أنه تعرض لهجوم جوي من قبل طائرات حربية ليبية وأخرى إماراتية.

المصدر : الجزيرة