علاوي يحذر من دخول الحشد الشعبي الموصل

حذّر رئيس الوزراء العراقي الأسبق إياد علاوي من دخول مليشيا الحشد الشعبي مدينة الموصل، وقال إن ذلك سيثير الكثير من الحساسيات، مبينا أن دورها يجب أن يكون في الخطوط الخلفية داعما للجيش العراقي.

وأضاف في تصريحات للجزيرة أن الانتصار العسكري على تنظيم الدولة الإسلامية يجب أن يقترن بأداء سياسي، وإلا فإنه لن يؤدي إلى تحقيق النتائج المرجوة.

وتوقع علاوي حدوث موجة نزوح كبيرة لمئات الآلاف من أهالي الموصل مع وصول المعارك إلى المدينة، كما يخشى من استخدام تنظيم الدولة السكان دروعا بشرية.

وأضاف أنه من الضروري وجود خارطة طريق سياسية إلى جانب الخطط العسكرية، يكون من شأنها الإسهام في تحسين أوضاع أهل الموصل، معلنا أنه سيعود إلى ممارسة عمله نائبا لرئيس الجمهورية العراقية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أفادت مصادر عسكرية بأن القوات العراقية تحاول لليوم الثاني استكمال عملية استعادة السيطرة على مدينة الشورة جنوب الموصل بعد اقتحامها أمس، بينما باشرت مليشيا الحشد الشعبي هجوما باتجاه تلعفر.

أعلن الحشد الشعبي اعتزامه خوض القتال في سوريا إلى جانب النظام بعد طرد تنظيم الدولة من الموصل، حيث تقاتله القوات العراقية حاليا مدعومة بالحشد الشعبي والبشمركة وبغطاء جوي من التحالف.

قالت المنظمة الدولية للهجرة إن 18 ألفا و804 أشخاص فروا من مدنهم وقراهم منذ بدء معركة الموصل في 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بينما عاد نازحو بلدة القيارة إلى بيوتهم.

أكد المتحدث باسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي أن قوات الحشد ستشارك بالقتال بمعركة الموصل بعد تكليفه بتولي المحور الغربي للمدينة. وأضاف أن هذا المحور يعدّ الأصعب في محاور القتال.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة