التحالف يعلن وقفا مؤقتا لمعركة الموصل وبغداد تؤكد استمرارها

أكد التحالف الدولي أن الجيش العراقي سيوقف تقدمه نحو مدينة الموصل لمدة يومين لإعادة التموضع، في وقت أكد مصدر عسكري أن الجيش اقتحم مع الحشد الشعبي ثلاث قرى جنوب الموصل.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل جون دوريان في مؤتمر ببغداد "نعتقد أن الأمر سيستغرق قرابة يومين قبل استئناف التقدم نحو الموصل"، مضيفا أن القوات العراقية "تعيد التموضع والتجهيز وتطهير" المناطق التي سيطرت عليها.

وتابع المتحدث "نحن مستمرون في القيام بغارات جوية لدعمهم في استهداف الأنفاق وشبكة قيادة التنظيم"، وأوضح أن التحالف أطلق منذ بدء معركة الموصل نحو 2500 "قنبلة وصاروخ وقذيفة يتم التحكم بها".

من جهة أخرى، أعلنت خلية الإعلام في قيادة العمليات المشتركة بالجيش العراقي مساء الجمعة في بيان أن "العمليات العسكرية مستمرة ولن تتوقف إلا بتحرير كامل أرض نينوى، والمحاور تتقدم وفقا للخطة وحسب التوقيتات المحددة لها". 

تطورات ميدانية
وفي سياق آخر، قال مصدر عسكري إن "أربعة جنود عراقيين قتلوا وأصيب تسعة آخرون بجروح جراء قصف جوي شنته طائرات التحالف بشكل خاطئ على منطقة قضاء تلكيف (12 كلم شمال الموصل)".

وتتواصل الاشتباكات المتقطعة في أطراف ناحية بعشيقة شمال شرق الموصل بين قوات البشمركة وتنظيم الدولة الإسلامية، كما حصلت الجزيرة على صور خاصة تظهر بعشيقة من جهتها الجنوبية عند سفح جبل بعشيقة.

وسقطت قذيفة هاون قرب موقع فريق الجزيرة خلال وجوده في المنطقة التي تبعد أربعة كيلومترات عن بعشيقة لتغطية التطورات، دون أن يصاب أحد من أفراد الفريق بأذى.

من جهته، قال الضابط في قيادة عمليات نينوى فيصل ياسين إن قوات الجيش وسرايا عاشوراء التابعة للحشد الشعبي اقتحمت قرى مشيرفة وكهريز وعليبة (110 كلم جنوب غرب الموصل)، وإنها دمرت أربع سيارات مفخخة خلال العملية.

ويعد هذا التصريح أول إعلان لمشاركة الحشد الشعبي في القتال المباشر بمعركة الموصل، بينما لم يصدر أي تعقيب من الجيش العراقي على ما ذكره ياسين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن التحالف الدولي أن القوات العراقية ستتوقف عن التقدم نحو الموصل لبضعة أيام بهدف إعادة التموقع والإمداد. من جهته نفى المتحدث باسم العمليات المشتركة العراقية توقف العمليات العسكرية بأطراف الموصل.

أكد المتحدث باسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي أن قوات الحشد ستشارك بالقتال بمعركة الموصل بعد تكليفه بتولي المحور الغربي للمدينة. وأضاف أن هذا المحور يعدّ الأصعب في محاور القتال.

بدأت القوات العراقية عملية عسكرية لاستعادة بلدة الشورة بجنوب الموصل من سيطرة تنظيم الدولة، بينما أحرزت البشمركة تقدما على المحور الشرقي للموصل بالتزامن مع استكمال الحشد الشعبي استعداداته لمهاجمة تلعفر.

المزيد من حروب
الأكثر قراءة