عباس يلتقي مشعل وهنية بالدوحة ويبحثون المصالحة

الرئيس الفلسطيني (يمين) وقيادة حماس ثمنوا الدور الذي تقوم به قطر لتحقيق المصالحة (وكالات)
الرئيس الفلسطيني (يمين) وقيادة حماس ثمنوا الدور الذي تقوم به قطر لتحقيق المصالحة (وكالات)

التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الخميس في العاصمة القطرية الدوحة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل ونائبه إسماعيل هنية، بحضور وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

وبحث اللقاء ملف المصالحة الفلسطينية، حيث أكد المجتمعون على ضرورة استئناف الحوار الذي تستضيفه دولة قطر بين حركتي فتح وحماس من أجل تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، وإزالة أسباب الانقسام، والعمل على تشكيل حكومة وحدة وطنية وإجراء الانتخابات.

وفي بيان قالت حركة حماس إنها عرضت في اللقاء رؤية متكاملة لتحقيق المصالحة، عبر آليات عمل وخطوات محددة لتطبيق الاتفاقيات السابقة في القاهرة والدوحة ومخيم الشاطئ بغزة، خاصة ما يتعلق بإجراء الانتخابات الشاملة بكل مستوياتها.

وأكدت الحركة في بيانها على التمسك بمبدأ الشراكة الوطنية في مختلف المواقع والمسؤوليات، من خلال حكومة الوحدة الوطنية والمجلس التشريعي ومنظمة التحرير الفلسطينية، والتوافق على برنامج سياسي ونضالي في مواجهة الاحتلال والاستيطان وممارساته العدوانية في القدس وسائر أرض الوطن.

وثمّن الرئيس الفلسطيني ما تقوم به دولة قطر لتحقيق المصالحة الوطنية، كما أعربت حماس عن شكرها وتقديرها للدور القطري في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وجهود قطر المتواصلة لتحقيق المصالحة الفلسطينية.

ويأتي اللقاء في ظل تصاعد الخلاف بين الرئيس الفلسطيني عباس والقيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان، الذي عقد بدوره مؤتمرا في القاهرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

التقى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل ونائبه إسماعيل هنية بأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد، حيث تم بحث آخر مستجدات القضية الفلسطينية وخاصة الأوضاع بالقدس والضفة وغزة.

وصل إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أمس السبت إلى العاصمة القطرية الدوحة قادما من السعودية، حيث يلتقي قادة الحركة قبل أن يعود إلى غزة.

يلتقي وفدان يمثلان حركتي التحرير الفلسطينية (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) في العاصمة القطرية الدوحة بغد غد الاثنين لوضع اللمسات الأخيرة على آلية تنفيذ الخطوات العملية لبنود المصالحة بينهما.

شهدت مدينة إسطنبول التركية اليوم السبت لقاء مفتوحا بين عدد من القيادات الفلسطينية تحت عنوان “تعثر المصالحة وفرص تحقيقها”، بهدف تقريب وجهات النظر بين الفرقاء الفلسطينيين.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة