اغتيال قائد فرقة مدرعة بالجيش المصري

لقي العميد عادل رجائي قائد الفرقة التاسعة مدرعات بالجيش المصري مصرعه السبت بعد إطلاق مسلحين مجهولين النار عليه أمام منزله في منطقة "العبور" شرق القاهرة.

وأوضحت المصادر أن المسلحين كانوا يستقلون دراجة نارية وانتظروا خروج رجائي وأطلقوا عليه وابلا من النيران فأردوه قتيلا قبل أن يلوذوا بالفرار.

وذكرت مصادر إعلامية أن عادل رجائي كان المسؤول عن تنفيذ هدم الأنفاق وإغراقها بالمياه أثناء خدمته في مدينة رفح الحدودية مع قطاع غزة، مضيفة أن زوجته سامية زين العابدين صحفية تشغل منصب نائب رئيس تحرير ورئيسة قسم الشؤون العسكرية في جريدة المساء اليومية شبه الحكومية، كما أنها عضوة فاعلة في الائتلافات المؤيدة للجيش.

ويعد العميد رجائي أرفع ضابط يتم اغتياله في مصر منذ الانقلاب العسكري، كما أنه لأول مرة يتم استهداف ضابط بهذه الرتبة بعيدا عن محافظات سيناء حيث تدور اشتباكات مستمرة بين الجيش ومسلحين منتسبين لتنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قتل خمسة من أفراد الجيش المصري اليوم الأحد في اشتباك مع مسلحين بشمال سيناء، بينما لقي شرطي مصرعه وجرح ستة آخرون في تفجيرين بالمنطقة.

نظم ناشطون وطلاب بجامعة كامبريدج البريطانية احتجاجا على عدم ظهور حقيقة مقتل الإيطالي جوليو ريجيني، وشدد رئيس البرلمان الأوروبي على ضرورة تعاون مصر بكل شفافية لتوضيح سبب اغتيال ريجيني.

اغتال مسلحون مجهولون ضابطا في قوة مديرة أمن شمال سيناء، وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيان لها إن ملثمين أطلقوا الرصاص على نقيب أمام منزله بمدينة العريش صباح اليوم.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة