هولاند وميركل يلوحان بمعاقبة روسيا بشأن حلب

epa05592929 Russian President Vladimir Putin (C) with Russian Foreign Minister Sergei Lavrov (C-L) and Russian Presidential Aide Yury Ushakov (C-R), German Chancellor Angela Merkel (L) and French President Francois Hollande (R) attend a meeting at the German Federal Chancellery in Berlin, Germany, early 20 October 2016. Leaders of Germany, France and Russia meet to discuss situation in Syria after so-called Normandy format summit on Ukrainian conflict settlement. EPA/MI
برلين شهدت الأربعاء مباحثات فرنسية روسية ألمانية تناولت الوضع في سوريا (الأوروبية)


لوح الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بفرض عقوبات جديدة على روسيا
 بسبب شنها غارات على المدنيين في حلب.

وفي ختام قمة جمعتهما الأربعاء في برلين بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أوضح هولاند وميركل أن خيار فرض العقوبات يظل مطروحا إذا ما استمرت الغارات الروسية على حلب.

وقالت ميركل إن المباحثات مع بوتين بشأن سوريا كانت "واضحة وقاسية"، واصفة الغارات الروسية والسورية على الأحياء المعارضة في حلب بأنها غير إنسانية.

واعتبرت أن روسيا مسؤولة بشكل كبير عما يجري في سوريا، وقالت إنه لا يمكن استبعاد فرض عقوبات على موسكو بسبب هذه التصرفات لأنه "لا يمكننا أن نحرم أنفسنا من هذا الخيار".

من جانبه، قال الرئيس الفرنسي إن "كل ما يمكن أن يكون بمثابة تهديد يمكن أن يكون مفيدا"، في إشارة إلى فرض عقوبات جديدة على روسيا.

واعتبر أن روسيا والنظام السوري ارتكبا جرائم حرب في مدينة حلب، وطالب بوقف القصف.

هدنة حلب
لكن هولاند قال في ختام القمة إنه تكوّن لديه "انطباع" بأن الهدنة التي أعلنت عنها موسكو في حلب لمدة 11 ساعة نهار الخميس، يمكن أن تمدد.

وبدوره أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ختام القمة أن بلاده مستعدة لتمديد وقف ضرباتها الجوية على حلب "قدر الإمكان".

وقال بوتين خلال مؤتمر صحفي نقل وقائعه التلفزيون الروسي "لقد أبدينا رغبتنا في تمديد وقف غاراتنا الجوية قدر الإمكان وتبعا للوضع الفعلي على الأرض".

وفي سياق متصل، أوضح بوتين أنه عرض في محادثات برلين تسريع وضع دستور جديد في سوريا لتسهيل "الانتخابات المستقبلية".

وجاءت قمة برلين قبل يوم من قمة للاتحاد الأوروبي في بروكسل ستبحث العلاقات مع موسكو، والقصف الذي تتعرض له مدينة حلب السورية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

German Chancellor Angela Merkel (L) with Russian President Vladimir Putin during a bilateral prior to a summit on Ukraine at the Elysee Palace in Paris, France, 02 October 2015. German Chancellor Angela Merkel, Ukrainian President Petro Porochenko, French President Francois Hollande and Russian President Vladimir Putin take part of the summit. EPA/ETIENNE LAURENT / POOL MAXPPP OUT

أجرى مسؤولون أميركيون وروس محادثات بجنيف تهدف للاتفاق على كيفية فصل مقاتلي جبهة فتح الشام عن بقية فصائل المعارضة السورية المسلحة، كما ستعقد في برلين قمة ثلاثية لمناقشة الملف السوري.

Published On 19/10/2016
ملهم العكيدي

قال ملهم العكيدي أحد قادة المعارضة المسلحة بحلب إنهم سيقاتلون حتى آخر رمق للدفاع عن الأحياء المحاصرة، وذلك بعد تأكيدات مماثلة من قادتهم على رفض الخروج من المدينة.

Published On 19/10/2016
(FILE) A file picture dated 01 April 2014 shows F-16 Fighting Falcon aircrafts of the Belgian Air Force on the tarmac during the international exercise 'Frisian Flag 2014' at Leeuwarden Airbase, The Netherlands. According to a statement by the Belgian prime minister's spokesperson from 13 May 2015, Belgium is to begin airstrikes against militants of the terror militia referring to itself as Islamic State (IS) in Syria from 01 July 2016 on. Belgium is already engaged in airstrikes against IS in Iraq. EPA/ROBIN VAN LONKHUIJSEN *** Local Caption *** 51307797

استدعت الخارجية البلجيكية الأربعاء السفير الروسي على خلفية إعلان موسكو أن طائرات بلجيكية مشاركة في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية؛ شنت غارات قرب حلب أدت إلى مقتل ستة مدنيين.

Published On 19/10/2016
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة