العبادي: الجيش العراقي بصدد استعادة كامل أراضيه

حيدر العبادي
العبادي: نخوض هذه الأيام معارك فاصلة ومتعددة (موقع رئاسة الوزراء العراقية على فيسبوك)

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن الجيش العراقي بصدد استعادة كامل أراضيه من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية، مشيرا إلى أن "التنظيم سيلجأ لمزيد من الأعمال الإرهابية مع ازدياد الضغط عليه".

وأضاف العبادي أن القوات العراقية قريبة من استعادة الموصل، وستفاجئ تنظيم الدولة، مشيرا إلى أن العراق يخوض هذه الأيام معارك فاصلة ومتعددة في آن واحد على عدة جبهات من كركوك إلى الرمادي إلى الموصل.

وتابع "قبل عامين كنا نقاتل تنظيم الدولة على مشارف بغداد، واليوم نحن على مشارف الموصل لتحريرها، وهزمنا التنظيم وكسرنا إرادته ودعايته بالانتصارات الحقيقية على الأرض".

وجدد العبادي تأكيده أن "القوات العراقية فقط هي الموجودة على الأرض، وهي التي تحرر المدن ولا توجد أي قوة عسكرية أجنبية على أرض العراق، وتحدينا الجانب التركي أن يثبت أننا طلبنا إرسال قوة عسكرية".

والموصل ثاني أكبر مدن العراق، وكان عدد سكانها نحو مليوني نسمة قبل اجتياحها من قبل تنظيم الدولة في صيف عام 2014.

وتسود المخاوف بشأن مصير مئات آلاف المدنيين الذين لا يزالون داخل الموصل، وتقول الأمم المتحدة إن الحملة العسكرية قد تتسبب في تشريد نحو مليون شخص.

ومنذ مايو/أيار الماضي، تدفع الحكومة العراقية حشودا عسكرية قرب الموصل، ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها من التنظيم، وأعلن الجيش العراقي الخميس استكمال جميع متطلبات معركة استعادة المدينة، وأنه "بانتظار ساعة الصفر".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بدء عمليات استعادة مدينة الموصل (شمال العراق) من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية، بينما قتل عدد من مقاتلي التنظيم بقصف للتحالف الدولي غربي المدينة.

Published On 16/10/2016
العبادي يعلن بدء معركة الموصل

قصفت طائرات التحالف مواقع لتنظيم الدولة بمنطقة الخازر شرق الموصل، في وقت تواصل فيه الحكومة حشد قواتها استعدادا لمعركة استرداد المدينة، في حين قتل عشرات من القوات العراقية بالشرقاط والأنبار.

Published On 16/10/2016
FILE - Iraqi army Humvees race toward the front lines on the outskirts of Ramadi during heavy clashes with Islamic State group militants in this Sept. 12, 2015, file photo. The fighting eventually led to the recapture of the city from the extremists. After the massive destruction wreaked on Ramadi, Iraqi and coalition officials are rethinking tactics as they prepare for an assault to retake the biggest IS-held prize, the northern city of Mosul. (AP Photo, File)
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة