مصر تستقبل وفدا صحراويا

الوفد الصحراوي استقبله مسؤولون برلمانيون مصريون بينهم رئيس مجلس النواب علي عبد العال (وكالات)
الوفد الصحراوي استقبله مسؤولون برلمانيون مصريون بينهم رئيس مجلس النواب علي عبد العال (وكالات)

استقبلت مصر وفدا من الصحراء الغربية للمشاركة في المؤتمر البرلماني العربي الأفريقي في مدينة شرم الشيخ على البحر الأحمر.

وقد أجرى الوفد الصحراوي عددا من اللقاءات والأنشطة على هامش أعمال المؤتمر، وشارك في الجلسة المشتركة بين البرلمانيْن العربي والأفريقي، حيث وُضعت لافتة كتب عليها "الجمهورية الصحراوية".

كما التقى الوفد عددا من رؤساء البرلمانات العربية والأفريقية، بينهم رئيس البرلمان المصري علي عبد العال. والتقى أيضا عددا من البرلمانيين المصريين.

وقال المحلل السياسي المغربي عبد الرحيم المنار أسليمي في اتصال مع الجزيرة، إنه منذ التقارب الخليجي المغربي لوحظ أن مصر تلعب على هذه الورقة لإرسال رسالة إلى الخليج والمغرب.

وأضاف أسليمي أنه يُتوقع أن يؤدي ذلك إلى توتر العلاقة بين مصر والمغرب. وتعتبر الرباط الصحراء الغربية جزءا لا يتجزأ من أراضيها، وتعرض حكما ذاتيا موسعا فيها لإنهاء النزاع القائم منذ عقود، بينما تتمسك جبهة البوليساريو بإجراء استفتاء على "تقرير المصير" برعاية الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

طلب المغرب رسميا الانضمام مجددا إلى الاتحاد الأفريقي بعد مغادرته منظمة الوحدة الأفريقية عام 1984؛ احتجاجا على قبول عضوية "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية" المعلنة في الصحراء الغربية.

تجدد التوتر بين الجزائر والمغرب على خلفية قضية الصحراء الغربية. وتطالب الرباط بخروج "الجمهورية الصحراوية" من الاتحاد الأفريقي، بينما ترى الجزائر أنها عضو مؤسس في الاتحاد ولا يمكن المطالبة بمغادرتها.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة