"غضب شعبي" بالأردن ضد اتفاقية الغاز الإسرائيلي

المحتجون جابوا بعض شوارع العاصمة عمّان في مظاهرة بعنوان "يوم الغضب الشعبي في مواجهة صفقة العار" (رويترز)
المحتجون جابوا بعض شوارع العاصمة عمّان في مظاهرة بعنوان "يوم الغضب الشعبي في مواجهة صفقة العار" (رويترز)

تظاهر مئات المحتجين وسط العاصمة الأردنية عمّان اليوم الجمعة للتنديد باتفاقية استيراد الغاز المسال من إسرائيل، وذلك بتنظيم من "الحملة الوطنية لإسقاط اتفاقية الغاز الإسرائيلي".       

وانطلقت المظاهرة تحت عنوان "يوم الغضب الشعبي في مواجهة صفقة العار" من أمام المسجد الحسيني الكبير وسط عمّان عقب صلاة الجمعة، وارتدى بعض المتظاهرين قمصانا حمراء كتب عليها "غاز العدو احتلال" بينما رُفعت أعلام الأردن ورُدد نشيد "موطني" في نهاية المظاهرة.

وهتف المشاركون "شعب الأردن يا جبار، غاز العدو استعمار" و"من الجنوب للشمال، غاز العدو احتلال" كما حملوا لافتات كتب عليها "يقتلون أبناءنا ونشتري منهم الغاز!" و"لا لاتفاقية العار" إلى جانب صور كتب عليها "مجازر العدو الإسرائيلي".

وطالب المحتجون الحكومة بإيجاد بدائل أخرى لسد العجز الذي تعانيه المملكة في الغاز المسال، رافضين التطبيع مع إسرائيل. 

وأطلق ناشطون أردنيون الاثنين الماضي دعوات شعبية لإطفاء الأضواء بالمنازل والمحال احتجاجا على اتفاق استيراد الغاز المسال من إسرائيل، وسبقت هذه الدعوة مسيرة نظمت الجمعة الماضية ترفض الاتفاق الذي تدافع عنه الحكومة حيث منعت قوات الأمن المشاركين من إكمال مسيرتهم نحو مقر الحكومة.

ودافعت الحكومة عن الاتفاقية بقولها إنها "لا تجعل الأردن مرتهنا لإسرائيل" وستوفر على المملكة نحو ستمئة مليون دولار سنويا.         

وتقدر قيمة الاتفاقية بحوالي عشرة مليارات دولار، ويفترض أن يبدأ تزويد الأردن بالغاز عام 2019 مع بدء استغلال مخزون حقل ليفاياثان.

المصدر : الجزيرة + وكالات