تنظيم الدولة يهاجم بالرطبة ويستعيد مناطق بالرمادي

Iraqi military vehicles and troops advance during a military operation to recapture Heet city, west of Ramadi city, western Iraq, 02 April 2016. Iraqi forces backed by airstrikes from a US-led coalition have retaken the village of Al-Mamoura, west of Ramadi as efforts to close in on the Heet city, which was seized by the Islamic State (IS) group in August 2014.
قوات عراقية أثناء معارك سابقة في الرمادي (الأوروبية)

قتل عشرة من الجنود العراقيين بتفجير تبناه تنظيم الدولة الإسلامية في الأنبار، فيما دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى التلاحم الوطني ونبذ الخلافات استعدادا لمعركة استعادة الموصل من التنظيم.

وقالت مصادر عسكرية إن عشرة على الأقل من قوات الحدود العراقية -بينهم ضابط برتبة نقيب- قتلوا وأصيب 14 حين فجر مهاجم من تنظيم الدولة سيارة ملغمة مستهدفا ثكنة عسكرية في قاعدة الوليد الجوية شمال غرب الرطبة غربي الأنبار.

وذكرت المصادر أن تنظيم الدولة شن الليلة الماضية هجوما على مواقع للقوات الحكومية في جزيرة الرمادي، واستعاد مناطق كان قد خسرها في وقت سابق.

وأوضحت أن الهجوم استهدف منطقة البوذياب واستعاد فيه تنظيم الدولة قرية البوجديع بعد تنفيذ تفجيرات أوقعت قتلى وجرحى في صفوف القوات العراقية. وقصفت مروحيات الجيش المواقع التي استعادها التنظيم في محاولة لإرغامه على الانسحاب.

وفي سياق متصل، قالت المصادر العراقية إن 11 من مسلحي تنظيم الدولة قتلوا في قصف للتحالف الدولي استهدف مواقعه في جزيرة الرمادي.

من جانب آخر، قال رئيس الوزراء العراقي إن الخطوة المقبلة في المعارك التي تدور بأطراف مدينة الموصل هي تحرير المدينة من سيطرة تنظيم الدولة.

ودعا العبادي -في مؤتمر صحفي عقده بعد انتهاء اجتماع للتحالف الوطني الشيعي- إلى التلاحم الوطني ونبذ الخلافات، سعيا لتحقيق هذا الإنجاز.

ويسيطر تنظيم الدولة على الموصل منذ يونيو/حزيران 2014، وهي أول مدينة يسيطر عليها قبل أن يتمدد إلى شمال البلاد وغربها.

ومنذ مايو/أيار الماضي بدأت الحكومة العراقية الدفع بحشود عسكرية قرب الموصل ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها من تنظيم الدولة، وتقول الحكومة إنها ستستعيد المدينة من التنظيم قبل نهاية العام الحالي.

من جهة أخرى، يستمر تصاعد سحب الدخان وألسنة النيران من بعض حقول النفط في مدينة القيارة جنوب الموصل على نهر دجلة.

يأتي ذلك رغم مرور نحو شهر على استعادة القوات الحكومية المدينة من مسلحي تنظيم الدولة الذين أضرموا النار في حقول النفط لعرقلة تقدم هذه القوات.

وقالت وزارة النفط العراقية في وقت سابق إنها حفرت خنادق لمنع تسرب النفط إلى نهر دجلة. وكان الحقلان الرئيسيان بالمدينة -وهما القيارة ونجمة- ينتجان نحو ثلاثين ألف برميل يوميا من الخام الثقيل قبل سيطرة تنظيم الدولة على المنطقة قبل عامين.

وفي بغداد قتل ستة أشخاص -بينهم شرطي- اليوم السبت في تفجير عبوات ناسفة وأعمال عنف أخرى بالعاصمة العراقية بغداد، وفقا لمصدر في الشرطة.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

A picture made available on 19 March 2016, shows Iraqi military vehicles and troops advancing towards the centre of Al Muhammadi district, west of Ramadi city, western Iraq, 18 March 2016. Iraqi forces said on 09 February 2016, they had recaptured the Al Muhammadi zone near Heet city, west of Ramadi city although some fighting continues near Kubaisa city near the Iraqi borders with Jordan. The Iraqi government announced the 'liberation' of Ramadi from Islamic State, m

قالت مصادر عسكرية عراقية بقيادة عمليات الجزيرة والبادية إن تنظيم الدولة شن الليلة الماضية هجوما كبيرا على مواقع للقوات العراقية بجزيرة الرمادي وتمكّن من استعادة مناطق كان قد فقدها سابقا.

Published On 1/10/2016
People displaced by violence from Islamic State militants, arrive at a military base in Ramadi, Iraq, Iraq, June 27, 2016. Picture taken June 27, 2016. REUTERS/Stringer

لم تتوقع عائلة أبو فيصل أن تكون نهاية عائلهم عند العودة للرمادي بعد رحلة نزوح لأربيل، حيث انفجرت عبوة ناسفة عندما كان الأب يقوم برفع الأنقاض من منزله.

Published On 1/10/2016
أكثر من عشرين من أفراد الجيش والحشد العشائري قـتلوا في هجوم وصفته بأنه كان واسعا، حاول فيه تنظيم الدولة اقتحام مدينة حديثة غربي محافظة الأنبار

قتل أكثر من 27 من الجيش العراقي والحشد العشائري باشتباكات مع تنظيم الدولة بجزيرة الرمادي وهجوم له في حديثة بمحافظة الأنبار، وقتل سبعون من التنظيم بغارات للتحالف بمحافظة صلاح الدين.

Published On 30/9/2016
تطور تنظيم الدولة في المنطقة

قال المتحدث باسم قوات التحالف الدولي إنه تم القضاء على “أبو جنات” نائب أمير تنظيم الدولة في الموصل (شمال العراق) بغارة جوية، موضحا أنه كان المسؤول عن تصنيع الأسلحة الكيميائية.

Published On 30/9/2016
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة