الحوثيون يقصفون سفينة مساعدات إماراتية

جانب من تفريغ حمولة سفينة مساعدات إماراتية في ميناء عدن العام الماضي (الجزيرة)
جانب من تفريغ حمولة سفينة مساعدات إماراتية في ميناء عدن العام الماضي (الجزيرة)
أعلن التحالف العربي السبت أنه أنقذ مدنيين كانوا على متن سفينة مساعدات إماراتية قصفتها مليشيا الحوثي في البحر الأحمر.

وأوضح بيان للتحالف أن السفينة كانت تنقل مساعدات "طبية وإغاثية من وإلى مدينة عدن". واعتبر أن الاستهداف "مؤشر خطير".

من جانبه، أشار الجيش الإماراتي إلى تعرض إحدى سفنه لحادث في مضيق باب المندب "لم يسفر عن إصابات"، وقال إنه يجري تحقيقا لمعرفة أسباب الحادث. 

وجاء في بيان نشرته وكالة الأنباء الإماراتية أن إحدى سفن القوات المسلحة المؤجرة تعرضت "صباح اليوم لحادث في باب المندب أثناء رحلة العودة من مهمة معتادة من عدن بدون وقوع أي إصابات".

من جانبهم، أعلن الحوثيون أنهم استهدفوا بارجة عسكرية إماراتية تابعة لقوات التحالف العربي في اليمن قبالة شواطئ مديرية المخا على البحر الأحمر "وتم تدميرها بالكامل".

وأفادت مصادر عسكرية يمنية بأن الحوثيين قصفوا معسكرا للقوات الحكومية في منطقة باب المندب السبت.

يذكر أن الإمارات العربية المتحدة تشارك في التحالف العربي بقيادة السعودية دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا في مواجهة المتمردين الحوثيين الذين سيطروا قبل عامين على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى.

وبفضل دعم التحالف العربي تمكنت القوات الحكومية اليمنية من استعادة السيطرة على مناطق عدة، لكن الحوثيين لا يزالون يسيطرون على القسم الأكبر من الساحل على البحر الأحمر.

المصدر : الفرنسية + رويترز

حول هذه القصة

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنها تمكنت من إدخال مساعدات طبية لمدينة تعز جنوبي اليمن، التي تحاصرها المليشيا الحوثية والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح منذ بضعة أشهر.

يقوم مركز الملك سلمان للإغاثة بدور بارز في مساعدة النازحين اليمنيين منذ انقلاب الحوثيين على الحكومة اليمنية في سبتمبر/أيلول 2014، كما امتد مجال أنشطته الخيرية ليشمل موريتانيا وطاجيكستان والعراق.

أعرب مجلس الأمن الدولي في جلسة مشاورات مغلقة عن "قلقه البالغ إزاء الوضع الإنساني المخيف والمتردي في اليمن"، ودعا أطراف الصراع إلى "الامتثال الكامل للقانون الدولي الإنساني، وتجنب ضرب المدنيين".

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة