القاهرة تؤكد احتجاز 21 مصريا لدى السلطات الليبية

تسجيل مصور بثه تنظيم الدولة على موقع "يوتيوب" أظهر إعدام 21 مسيحيا مصريا العام الماضي (الجزيرة)
تسجيل مصور بثه تنظيم الدولة على موقع "يوتيوب" أظهر إعدام 21 مسيحيا مصريا العام الماضي (الجزيرة)

أكدت وزارة الخارجية المصرية اليوم السبت احتجاز 21 مصريا لدى السلطات الليبية المعنية بالهجرة غير الشرعية، مبينة أنها تعمل للإفراج عنهم بمساعدة السلطات المحلية وشيوخ وعوائل المنطقة التي يتواجد فيها المصريون.

وقالت الوزارة في بيان إنها توالي متابعة موضوع المصريين المتواجدين في مدينة زلة بالجفرة وسط ليبيا من أبناء قرية داقوف في محافظة المنيا، حيث تشير المعلومات الأولية إلى أن السلطات الليبية المعنية بالهجرة غير الشرعية هي من قامت بالقبض عليهم.

وأوضحت السفارة المصرية في ليبيا -التي تمارس عملها من القاهرة- أنها تعمل للإفراج عن المحتجزين، ولم توضح السبب الذي دفع السلطات الليبية إلى توقيفهم.

وكانت الخارجية المصرية قالت أمس الجمعة إنه يتم التحقق في ما تم تداوله في وسائل الإعلام المحلية عن اختطاف واحتجاز 21 مصريا بليبيا، كما تحدثت أسر مصرية لوسائل إعلام محلية عن احتجاز 21 مصريا من قرية ساقية داقوف في مركز سمالوط بمحافظة المنيا في ليبيا منذ أسبوع.

وفي 20 يناير/كانون الثاني 2014 صدر قرار لجهات الأمن المصرية بمنع سفر المصريين إلى ليبيا على شركات الطيران الليبية التي تنظم رحلات من مطار برج العرب بالإسكندرية شمالي مصر إلى المدن الليبية بسبب سوء الأوضاع الأمنية في البلاد.

كما أظهر تسجيل مصور بثه تنظيم الدولة الإسلامية على موقع "يوتيوب" في فبراير/شباط الماضي إعدام 21 مسيحيا مصريا مختطفا ذبحا في ليبيا، ووجه الجيش المصري وقتها ضربة جوية ضد أهداف -قال إنها لتنظيم الدولة- في ليبيا ردا على مقتلهم.

المصدر : وكالة الأناضول