عشرات القتلى للجيش والحشد في هجمات بالأنبار

قالت مصادر عسكرية عراقية إن 45 من الجيش ومليشيات الحشد الشعبي والحشد العشائري قتلوا وأصيب عشرات في هجمات متفرقة بمحافظة الأنبار غربي العراق.

ففي مفرق الطريق السريع شمال شرق الرمادي مركز المحافظة قتل عشرون جنديا على الأقل وأصيب عشرات آخرون ودمرت ثماني عربات في أربع هجمات بسيارات ملغمة استهدفت تجمعا للجيش.

وفي منطقة الحامضية شمال شرق الرمادي قتل سبعة جنود -بينهم ضابط- وأصيب 15 آخرون في هجومين بسيارتين ملغمتين استهدفا رتلا للجيش كان في طريقه إلى الرمادي التي أعلن الجيش الأسبوع الماضي استعادة معظمها من تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي بروانة شرق مدينة حديثة غربي الأنبار قتل 18 من الجيش والحشد العشائري وأصيب 25 في هجوم بسيارة ملغمة استهدف تجمعهم وسط المدينة.

وهاجم تنظيم الدولة منطقة الخسفة قرب سد حديثة وكذلك مواقع القوات العراقية والحشد العشائري في بلدة الحقلانية، وتمكن من السيطرة عليها.

قتلى بسامراء
وفي سامراء (125 كلم شمال بغداد) بمحافظة صلاح الدين قالت قيادة العمليات إنها قتلت 19 من مسلحي تنظيم الدولة بعد قصفها مواقعه غرب المدينة، وإن مروحيات قامت بتعقب مسلحي التنظيم.

من جهته، قال التحالف الدولي إن طائراته وجهت 19 ضربة لتنظيم الدولة في محافظات الأنبار ونينوى وكركوك أسفرت عن تدمير 27 موقعا قتاليا للتنظيم.

من جانبه، قال وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي إن الوزارة أطلقت اسم "قادمون يا نينوى" على معركة استعادة المحافظة من تنظيم الدولة.

وفي كلمة له بمناسبة عيد الجيش العراقي أكد أن المعركة ستكون أقرب مما هو متوقع، وستكون بالنسبة لمقاتلي تنظيم الدولة أشد هولا مما شهدوا ويشهدون، حسب تعبيره.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

In this Monday, Jan. 4, 2016 photo, smoke rises from Islamic State positions following a U.S.-led coalition airstrike in Ramadi, 70 miles (115 kilometers) west of Baghdad, Iraq. Islamic State had captured Ramadi in May, in one of its biggest advances since the U.S.-led coalition began striking the group in 2014. Recapturing the city, which is the provincial capital of Anbar, provided a major morale boost for Iraqi forces. (AP Photo)

وسع تنظيم الدولة الإسلامية دائرة هجماته في مدن حديثة والرمادي والفلوجة غربي العراق، في حين شنت القوات الحكومية عملية ضده في محافظتي صلاح الدين ونينوى شمال بغداد.

Published On 6/1/2016
هجوم واسع لتنظيم الدولة على حديثة بالأنبار

شنّت طائرات التحالف الغربي عشرات الغارات الجوية على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية الذي يحاصر مدينة حديثة (غربي البلاد)، بينما أوقف الجيش عملياته وسط الرمادي بسبب الكمائن التي نصبها التنظيم.

Published On 6/1/2016
استمرار المواجهات بمحيط حديثة غربي الأنبار

تواصلت المواجهات في محيط بلدة حديثة بمحافظة الأنبار حيث يحاول تنظيم الدولة اقتحام المدينة, بينما أوقف الجيش العمليات وسط الرمادي بعد تعرضها للكمائن ولإفساح المجال للعائلات المحاصرة للخروج من المدينة.

Published On 5/1/2016
Militant Islamist fighters take part in a military parade along the streets of northern Raqqa province in this June 30, 2014, file photo. Islamic State has set up departments to handle "war spoils," including slaves, and the exploitation of natural resources such as oil, creating the trappings of government that enable it to manage large swaths of Syria and Iraq and other areas. REUTERS/Stringer/Files

قال متحدث باسم التحالف الدولي إن الأراضي الخاضعة لتنظيم الدولة الإسلامية تقلصت العام الماضي بـ40% في العراق، و20% في سوريا، إذ أجبرت قوات دولية التنظيم على الانسحاب من عدة مدن.

Published On 5/1/2016
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة