معارك بالأنبار وصلاح الدين وتفجير مسجديْن جنوب بغداد

A U.S. flag flies in front of the Annex I building inside the compound of the U.S. embassy in Baghdad December 14, 2011. The compound, located in Baghdad's Green Zone, will be the home for thousands of American citizens left after the U.S. military completes its withdrawal this month.
مجمع السفارة الأميركية بالمنطقة الخضراء في بغداد تعرض للقصف بثلاثة صواريخ (رويترز-أرشيف)

قتل قرابة سبعين من أفراد القوات العراقية ومليشيات الحشد الشعبي والصحوات في هجمات لـ تنظيم الدولة الإسلامية في محافظتي الأنبار (غربي البلاد) وصلاح الدين (شمال بغداد) بينما تعرض مسجدان للتفجير في الحلة جنوب العاصمة.

وقالت مصادر عسكرية عراقية للجزيرة إن 69 من أفراد القوات الأمنية ومليشيات الحشد الشعبي والصحوات قتلوا، وأكثر من مئة أصيبوا في هجمات منسقة لتنظيم الدولة بمحافظتي الأنبار وصلاح الدين.

وكان أعنف الهجمات على بلدتي بروانة والسكران شرق حديثة (محافظة الأنبار) وكذلك على ثكنات الجيش شمال وشمال غرب الفلوجة في المحافظة نفسها.

وفي محافظة صلاح الدين، هاجم مسلحو تنظيم الدولة ثكنات الجيش في سدة سامراء جنوب غرب المدينة، كما شن التنظيم هجوما كبيرا على مواقع القوات العراقية والمليشيات في جبهة تمتد ثلاثة كيلومترات غرب سامراء.

واقتحم ستة من مسلحي التنظيم قاعدة سبايكر شمال غرب تكريت، واشتبكوا مع القوات العراقية ثم فجروا أحزمتهم الناسفة فقتلوا عدة أشخاص، بينهم ضباط بالجيش. وقالت وزارة الدفاع إن طائراتها وجهت ضربات وصفتها بالموجعة والمؤثرة لمواقع وأهداف تابعة لتنظيم الدولة بمحافظتي صلاح الدين والأنبار.

 

تفجير مسجديْن
وفي سياق آخر، نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن الشرطة العراقية وشهود عيان اليوم وقوع انفجارين في مسجدين للسنة في الحلة (80 كلم جنوب بغداد).

وأوضحت المصادر أن مجموعة من المسلحين الذين يرتدون زيا عسكريا قامت ليلة الأحد الاثنين بتفجير عبوتين ناسفتين محليتي الصنع بالمسجدين، وهما  مسجد عمار بن ياسر في حي البكرية بمدينة الحلة، ومسجد الفتح في قرية سنجار غربي المدينة.

وذكر مصدر طبي أن ثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح في تفجير جامع الفتح، في حين تضررت عشرة منازل جراء تفجير المسجد الأول.

في غضون ذلك، قالت مصادر أمنية عراقية إن السفارة الأميركية في بغداد تعرضت لهجوم بثلاثة صواريخ كاتيوشا، من دون وقوع خسائر بشرية.

 
ووفق المصادر الأمنية فإن صاروخا واحدا أصاب أول أمس السبت مبنى السفارة الأميركية، في حين سقط الآخران في محيط السفارة الواقعة بالمنطقة الخضراء التي تخضع لإجراءات أمنية مشددة.

وكانت السلطات العراقية قد فتحت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي المنطقة الخضراء أمام الجمهور بعدما كان الدخول إليها مقيدا بشكل كبير أمام عموم العراقيين، وذلك نتيجة مخاوف أمنية تعود تاريخها إلى ما بعد الغزو الأميركي للبلاد عام 2003.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

استمرار الهجمات المضادة على القوات العراقية بالرمادي

شنّ تنظيم الدولة اليوم هجمات جديدة في الرمادي بمحافظة الأنبار غربي العراق، فقتل وأصاب عشرات الجنود العراقيين، كما نفذ هجوما متزامنا شرق الفلوجة، وتحدث عن مصرع عشرات الجنود هناك.

Published On 2/1/2016
خسائر فادحة للقوات العراقية بالرمادي

نشرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية تقريرا مفصلا عن العمليات التي شنها التنظيم بالعراق وسوريا خلال الشهر الماضي، كما أعلن التنظيم عن تنفيذ عمليات تفجيرية جديدة في الرمادي وسامراء.

Published On 3/1/2016
FILE - In this Monday, Dec. 28, 2015 file photo, Iraqi security forces enter the government complex in central Ramadi, 70 miles (115 kilometers) west of Baghdad, Iraq. Iraqi military forces on Monday retook a strategic government complex in the city of Ramadi from Islamic State militants who have occupied the city since May. (AP Photo/Osama Sami, File)

قال جهاز مكافحة الإرهاب في العراق إن قواته حققت تقدما في أربعة أحياء في الرمادي، بينما قتل وأصيب العشرات من القوات العراقية بهجمات انتحارية وتفجيرات لتنظيم الدولة الإسلامية.

Published On 3/1/2016
المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة