غارات روسية على درعا والمعارضة المسلحة تقاوم

تجدد الاشتباكات بي المعارضة المسلحة وقوات النظام في مدينة الشيخ مسكين في سوريا
المعارضة السورية تحاول استعادة مواقع خسرتها في مدينة الشيخ مسكين (الجزيرة)
قال مراسل الجزيرة في سوريا إن طائرات روسية نفذت اليوم الأحد أكثر من عشرين غارة على مدينة الشيخ مسكين في ريف درعا جنوبي سوريا، في وقت شنت فيه المعارضة السورية المسلحة هجوما لاستعادة المواقع التي خسرتها في المدينة.

وتجددت الاشتباكات بين المعارضة المسلحة وقوات النظام المدعومة بمليشيات أجنبية في المدينة، وأسفرت عن وقوع خسائر في صفوف الطرفين.

وأفاد مراسل الجزيرة من درعا محمد نور أن المعارضة السورية المسلحة شنت هجوما اليوم الأحد على المواقع التي خسرتها لفائدة النظام السوري خلال الأيام القليلة الماضية في مدينة الشيخ مسكين الإستراتيجية.

وأشار إلى أن المعارك ما تزال محتدمة في الحيين الشرقي والشمالي وفي مساكن الضباط، في وقت استهدفت فيه المعارضة المسلحة براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة كلا من اللواء 82 وكتيبة النيران، في محاولة لإجبار قوات النظام للتراجع من هذين الموقعين الإستراتيجيين اللذين خولا النظام الدخول إلى المدينة من الحي الشمالي الشرقي.

وذكر أن المقاتلات الحربية الروسية لم تغادر سماء المدينة منذ بدأت الحملة العسكرية عليها، واستهدفت الجبهة الجنوبية التابعة للجيش السوري الحر، وهو ما يفند -بحسب مراقبين- الرواية الروسية التي تقول إنها جاءت إلى سوريا لمحاربة الإرهاب.

ونقل مراسل الجزيرة عن مراقبين قولهم إن الغارات الروسية تؤكد أن موسكو جاءت لمساندة النظام في توسيع رقعة خطوطه الدفاعية عن دمشق وريفها، من خلال السيطرة على هذه المدينة.

دمار كبير
كما ذكر مراسل الجزيرة أن القوات الروسية شنت غارات على مدينة نوى القريبة من مدينة الشيخ مسكين مما أدى إلى إصابة امرأة وطفل بجروح بليغة، واستهدفت مدينة بصر الحرير في ريف درعا الشمالي الغربي بغارات جوية مما أدى إلى وقوع دمار كبير في الممتلكات.

وقال إن المقاتلات الحربية السورية ومدفعيات النظام استهدفت -بالإضافة إلى مدينة الشيخ مسكين- البلدات والمدن القريبة من المدينة، مما أسفر أمس عن مقتل طفلين من عائلة واحدة في مدينة داعل المكتظة بالسكان والنازحين.

وقتل شخص وأصيب آخرون بجروح السبت جراء قصف قوات النظام السوري بصواريخ تحمل قنابل عنقودية، الأحياء السكنية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق.

برامل متفجرة
وقال ناشطون إن طائرات حربية سورية أغارت السبت على بلدة حزة في الغوطة الشرقية مما أسفر عن إصابة عشرة أشخاص، بينما ألقت طائرات أخرى نحو أربعين برميلا متفجرا على مدينتي داريا والمعضمية مما أسفر عن أضرار كبيرة في الممتلكات.

وقال ناشطون أيضا إن الطيران الروسي قصف السبت بيانون في ريف حلب الشمالي مما أسفر عن مقتل رجل وامرأة، وقتل طفلان في غارات متزامنة على محيط بلدة نتل رفع، كما قتل عنصر من الدفاع المدني وامرأة بقصف روسي منفصل استهدف بلدة معارة الأرتيق التي تقع بدورها في ريف حلب. وشملت الغارات الجوية الروسية مدينة إدلب شمالي سوريا وبلدات في ريف حماة أيضا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

معارك كر وفر بين المعارضة والنظام بالشيخ مسكين

أعلنت المعارضة السورية المسلحة استعادتها السيطرة على عدة نقاط رئيسية بمحيط مقر اللواء 82 بمدينة الشيخ مسكين في ريف درعا، بينما تتواصل غارات النظام والطيران الروسي على عدة مناطق وجبهات.

Published On 2/1/2016
قتلى في غارة روسية على تجمع للنازحين بمدينة إعزاز

تتواصل في محافظة درعا معارك كر وفر وحرب شوارع بين المعارضة المسلحة وقوات النظام التي تساندها مليشيات أجنبية، بينما قصفت المقاتلات الروسية مواقع للمعارضة في ريفي حلب ودرعا.

Published On 1/1/2016
إلقاء براميل من الطيران المروحي على داريا

قصفت طائرات سورية وروسية ريف دمشق وبلدات شمالي وجنوبي سوريا، فقتلت وأصابت مدنيين. واستعادت المعارضة المسلحة موقعا إستراتيجيا بريف اللاذقية شمال غربي البلاد، بينما تواصلت الاشتباكات في ريف درعا جنوبا.

Published On 2/1/2016
Civilians rush away from a site hit by what activists said was an airstrike by forces loyal to Syria's President Bashar al-Assad, in Kafruma village in the southern countryside of Idlib, Syria September 24, 2015. An internet cafe was was hit during the airstrike, killing several children, activists said. REUTERS/Khalil Ashawi

قالت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء إن الولايات المتحدة رصدت زيادة “ملحوظة ومزعجة” في تقارير عن الضحايا من المدنيين السوريين منذ بدء الغارات الجوية الروسية يوم 30 سبتمبر/أيلول الماضي.

Published On 29/12/2015
المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة