إصابة مستوطن بالضفة وإطلاق صاروخ من غزة

شرطيون إسرائيليون في محيط مستوطنة مجدل عوز بالضفة الغربية بعد عملية طعن نفذها فلسطيني مطلع الشهر الحالي (رويترز)
شرطيون إسرائيليون في محيط مستوطنة مجدل عوز بالضفة الغربية بعد عملية طعن نفذها فلسطيني مطلع الشهر الحالي (رويترز)

أصيب مستوطن إسرائيلي بجراح إثر تعرضه لإطلاق النار عند مفترق طرق غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية, في حين أُطلق صاروخ من قطاع غزة باتجاه مستوطنات قرب القطاع, وفقا لمصادر إسرائيلية.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن المستوطن تعرض لإطلاق النار مساء الأحد بينما كان يقود سيارته باتجاه مستوطنة دوليب.

ودفع الجيش الإسرائيلي بتعزيزات إلى موقع الهجوم, وأغلق المنطقة التي تقع فيها العديد من القرى الفلسطينية وبدأ حملة تمشيط فيها.

وخلال الهبة الشعبية التي بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي ردا على الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى، استشهد ما لا يقل عن 163 فلسطينيا, بينما قتل أكثر من عشرين إسرائيليا في عمليات طعن ودعس.

من جهة أخرى قال الجيش الإسرائيلي إن صاروخا أُطلق من قطاع غزة مساء الأحد باتجاه مستوطنات تقع في الأراضي المحتلة عام 1948 قرب القطاع. وأضاف أن الصاروخ سقط في منطقة خالية.

وذكر جيش الاحتلال وسائل إعلام إسرائيلية أن صفارات الإنذار دوت في المستوطنات القريبة من غزة إثر إطلاق الصاروخ.

وفي حالات سابقة رد جيش الاحتلال بغارات استهدفت مواقع تدريب تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وفصائل أخرى. وتتحدث تل أبيب عن إطلاق نحو ثلاثين صاروخا من غزة منذ نهاية الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة في أغسطس/آب 2014.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال الرئيس الفلسطيني إن ما تقوم به الأجهزة الأمنية من إجراءات يتم بأمر منه، وأكد أن التنسيق الأمني مع إسرائيل قائم للآن، مشيرا إلى أنه لا يريد توريط الفلسطينيين بحروب.

استشهد فلسطيني بالقدس برصاص الاحتلال فجرا بعد استشهاد طفلة صباح أمس، بينما اعتقل الاحتلال النائب بالمجلس التشريعي الفلسطيني عن حماس حاتم قفيشة، ووزير الحكم المحلي الأسبق عيسى الجعبري بمدينة الخليل.

أفاد مراسل الجزيرة باستشهاد طفلة فلسطينية تبلغ من العمر 13 عاما، إثر قيام حارس مستوطنة عنتوت الواقعة شمال شرق القدس المحتلة بإطلاق النار عليها، بذريعة أنها حاولت طعنه.

المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة