أنباء عن حل جهاز المخابرات بالجزائر

ALGERIA - DECEMBER 22: In this handout photo provided by the Palestinian Press Office (PPO), Palestinian President, Mahmoud Abbas (Abu Mazen) during a meeting with Algerian President, Abdelaziz Bouteflika (R) on December 22, 2014 in Algeria. President, Abbas is to hold talks with his Algerian counterpart Abdelaziz Bouteflika on the latest developments of the Palestinian cause.
بوتفليقة قرر إنشاء "مديرية المصالح الأمنية" وألحقها برئاسة الجمهورية (غيتي)

قالت صحيفة "الحوار" الجزائرية إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وقّع مرسوما لحل جهاز المخابرات وتعويضه بمديرية تابعة لرئاسة الجمهورية.

وأوضحت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الأحد أن بوتفليقة -الذي يشغل أيضا منصب وزير الدفاع- وقّع المرسوم الجديد ضمن مساعي إعادة هيكلة جهاز الاستخبارات والتي بدأت منذ نحو عامين وتوجت يوم 13 سبتمبر/أيلول الماضي بإقالة الجنرال محمد مدين (المعروف بالجنرال توفيق) من رئاسة الجهاز وتعيين اللواء بشير طرطاق خلفا له.

وقالت إن بوتفليقة قرر تعويض الجهاز القديم بـ "مديرية المصالح الأمنية" وكلف طرطاق بقيادتها، على أن تضم مديريات فرعية هي: مديرية الأمن الداخلي، ومديرية الأمن الخارجي، والمديرية التقنية.

وأشارت "الحوار" إلى أن المديرية الجديدة ستحظى باستقلالية تامة تنظيميا عن وزارة الدفاع، وتوضع تحت الوصاية الحصرية والمباشرة لرئيس الجمهورية.

وذكرت أيضا أن الرئيس عين طرطاق مستشارا شخصيا له برتبة وزير دولة، مع صلاحيات واسعة تجعله المسؤول الأمني الأول في البلاد.

وبررت الصحيفة الخطوة التي أقدم عليها بوتفليقة بسعيه لـ"تمدين عمل الأجهزة الأمنية وإخراجها من الظل إلى العمل لصالح المواطن في كنف الشفافية".

المصدر : الصحافة الجزائرية

حول هذه القصة

Algeria's President and head of the Armed Forces Abdelaziz Bouteflika (L) gestures while talking with Army Chief of Staff General Ahmed Gaid Salah during a graduation ceremony of the 40th class of the trainee army officers at a Military Academy in Cherchell 90 km west of Algiers June 27, 2012. REUTERS/Ramzi Boudina (ALGERIA - Tags: MILITARY POLITICS)

أعلن قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح دعمه لمشروع تعديل دستوري كشف عنه الرئيس بوتفليقة منذ أيام ورفضته أهم أحزاب المعارضة، واعتبره “لبنة قوية” في بناء الدولة الديمقراطية.

Published On 14/1/2016
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة