إحصاء: المقاتلات الروسية تستهدف 25 مدرسة بسوريا

غارة روسية استهدفت مدرسة في عنجارة بريف حلب
غارة روسية سابقة تستهدف مدرسة في عنجارة بريف حلب (الجزيرة)

بلغ عدد المدارس السورية التي استهدفتها المقاتلات الروسية، منذ بدء عملياتها الجوية في سوريا قبل نحو أربعة أشهر، 25 مدرسة واقعة في مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة السورية المعتدلة، وفقا لإحصاءات الحكومة السورية المؤقتة.

ووفق المعلومات الصادرة عن الحكومة المؤقتة التي يرأسها أحمد طعمة، فإن المقاتلات الروسية استهدفت حتى اليوم 14 مدرسة في محافظة حلب وستا في محافظة إدلب وثلاثا في دمشق، وواحدة في دير الزور وأخرى في الرقة.

ويوم 11 يناير/كانون الثاني الجاري، استهدفت المقاتلات الروسية مدرسة في بلدة عنجارة بمحافظة حلب أسفرت عن مقتل 17 شخصًا، بينهم ثمانية طلاب.

وإلى جانب مدرسة بلدة عنجارة، استهدفت المقاتلات الروسية عددا من المدارس الموجودة في منطقة أتارب وقرى الحور وكفر داعل وكفر مايا ومنغ وياقد العدس.

وفي بقية المحافظات، استهدف الطيران الروسي مدارس في منطقة جرجناز وجسر الشغور ومعرة النعمان وسرمدا ورامي وكنصفرة بمحافظة إدلب، بينما قصف مدارس في بلدة دير العصافير ومنطقة دوما بالعاصمة دمشق.

قتلى مدنيون
ووفق معلومات حصلت عليها الأناضول، فإن الغارات الروسية خلفت خلال المئة يوم الأولى، خلفت قرابة ألف قتيل من المدنيين، في وقت أعلن الناطق باسم الأمانة العامة للأمم المتحدة ستيفان دوغاريك يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أنّ الغارات الروسية على حلب وحماة وإدلب، خلال الفترة الممتدة من 5 إلى 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أجبرت ما يقرب من 124 ألف مدني على ترك مناطقهم.

وكثفت الطائرات الروسية ضرباتها على مناطق المعارضة في محافظات حلب وحماة وحمص، إضافة إلى مناطق في ريف دمشق، حيث تمّ استهداف المخابز والمدارس والمستشفيات الميدانية والمساجد، بينما بقيت الغارات محدودة على مواقع تنظيم الدولة.

وسبق للحكومة المؤقتة أن أشارت في عدة بيانات لها إلى أن القوات الروسية، المشاركة في الحرب الدائرة بسوريا بحجة مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية منذ مطلع سبتمبر الماضي/أيلول الماضي، ركزت غاراتها على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المعتدلة والمدنيين القاطنين فيها أكثر من استهدافها مواقع تنظيم الدولة.

وكان رئيس اللجنة العسكرية لـحلف شمال الأطلسي (ناتو) بيتر بافيل قال إن 70% من القصف الروسي يستهدف المعارضة السورية مقابل 30% فقط ضد تنظيم الدولة.     

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

French Foreign Minister Laurent Fabius, President-designate of COP21, reacts after a press conference during the World Climate Change Conference 2015 (COP21) at Le Bourget, near Paris, France, December 11, 2015. Fabius said on Friday he was confident a global accord to combat climate change could be adopted after a final draft will be released on Saturday morning. REUTERS/Stephane Mahe

دعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس روسيا والنظام السوري إلى الكف عن استهداف المدنيين السوريين بالقصف. كما طالب بفك الحصار عن مدينة مضايا والمدن والبلدات الأخرى المحاصرة.

Published On 11/1/2016
غارة روسية استهدفت مدرسة في عنجارة بريف حلب

عاود الطيران الروسي استهداف المدنيين شمالي سوريا، فأصابت صواريخه مدارس وقتلت أطفالا بريف حلب الغربي، كما شن غارات مكثفة لدعم قوات النظام السوري في جبهات بحلب واللاذقية ودرعا.

Published On 11/1/2016
غارة روسية استهدفت مدرسة في عنجارة بريف حلب

نفت روسيا الاثنين قصف المدنيين في سوريا بعد اتهامها بشن غارة جوية على مدرسة بحلب، بينما طالب الائتلاف السوري المعارض المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف ما وصفه بالإجرام الروسي.

Published On 11/1/2016
دمار أحدثه القصف الروسي في بلدة الناجية بريف اللاذقية

اتهم مسؤول أميركي روسيا بأن معظم غاراتها في سوريا تستهدف المعارضة، ولم يتجاوز حجم استهدافها لتنظيم الدولة ثلثَ ضرباتها، لافتا إلى أن هذه الضربات غير دقيقة فتجبر السكان على الفرار.

Published On 9/1/2016
المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة