وقفة احتجاجية بعدن تنديدا بحصار تعز

الوقفة في مدينة عدن شارك فيها ناشطون ومنظمات (الجزيرة)
الوقفة في مدينة عدن شارك فيها ناشطون ومنظمات (الجزيرة)

نظمت حملة "أنقذوا تعز" وقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة في عدن (جنوبي اليمن) لإدانة الصمت الدولي على ما يتعرض له المدنيون بتعز من حصار وجرائم من قبل مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وشارك في الوقفة -التي نظمت الثلاثاء- أكثر من ثلاثين من منظمات المجتمع المدني وناشطون في مجال حقوق الإنسان.

وطالب المشاركون في الوقفة الأمم المتحدة بالتدخل لفك الحصار عن المدينة، كما طالبوا بتقديم مرتكبي الجرائم ضد الإنسانية من مليشيا الحوثي وقوات صالح إلى محكمة الجنايات الدولية.

ويحاصر الحوثيون وحلفاؤهم مدينة تعز من مختلف الجهات، ولا يستطيع السكان التزود بالأغذية إلا بواسطة الدواب من خلال طرق جبلية وعرة.

وتصف منظمات يمنية ودولية الوضع الصحي في المدينة بالكارثي بسبب توقف جل المستشفيات عن العمل، وانعدام المستلزمات الطبية مثل أسطوانات الأكسجين، فضلا عن ندرة الأدوية.

وفي الأيام القليلة الماضية، وصلت إلى تعز إمدادات طبية محدودة من منظمات، على غرار منظمة "أطباء بلا حدود"، في حين اتهمت الحكومة اليمنية الأمم المتحدة بالعجز عن إغاثة الأهالي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال وزير الحكم المحلي اليمني عبد الرقيب فتح إن كل محاولات الأمم المتحدة لإدخال مواد إغاثة لمحافظة تعز باءت بالفشل، وحذر من تكرار مأساة مضايا السوريّة بتعز جراء نقص الغذاء.

أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" تمكنها من إيصال أدوية إلى مدينة تعز اليمنية، بينما قالت مصادر إن الإمدادات تحتوي أدوية إسعافية فقط، وأن المستشفيات بحاجة إلى محاليل وعبوات نقل الدم.

أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" الدولية مساء السبت تمكنها من إيصال إمدادات طبية إلى المناطق التي تحاصرها جماعة الحوثي في مدينة تعز وسط اليمن، وذلك بعد خمسة أشهر من المفاوضات.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة